المقالات

ماذا يجري في قاعدة عين الأسد؟!


ميثم العطواني

 

بمراجعة سريعة للإتفاقية الأميركية العراقية التي اقتضى بموجبها مغادرة القوات الأميركية الأرضي العراقية التي أعلن فيها رئيس الولايات المتحدة السابق باراك أوباما أن "الحرب في العراق قد انتهت بعد تسعة أعوام"، وأن بلاده ستكمل سحب قواتها من العراق بنهاية اليوم الأخير من عام 2011، وأكد اوباما إن "العلاقات بين البلدين بعد الانسحاب من العراق ستكون منذ اليوم الأول علاقات طبيعية كما تكون العلاقات بين دولتين ذات سيادة".

وعلى الرغم من ان واشنطن لم تلتزم بإتفاقية الإنسحاب بشكل تام، وتركت عدد من قواتها في أربعة قواعد بشكل سري لم يعلن عنه، بالإضافة الى السفارة في المنطقة الخضراء وهي بحسب التقارير تعد أكبر سفارة بنيت في العالم من حيث المساحة والتكلفة المادية، حيث تفوق مساحة الفاتيكان، ومجالها أكبر 6 مرات من مساحة مقر الأمم المتحدة في نيويورك، وهي أكبر 10 مرات على الأقل من أي سفارة أمريكية أخرى في العالم، وتظم أكثر من ثلاثة آلاف فرد بين سياسي ومخابراتي وقوات مهام خاصة، بينما ان أكبر سفارة بالعالم ومهمى كانت الدولة التي تمثلها لا يتعدى عدد أفرادها مئة فرد في أحسن الظروف!!، كل هذا والعراق والعراقيين يلتزمون الصمت بحسب مبررات يعرفها الجميع.

إلا ان ما يجب عدم السكوت عليه دخول اعداد إضافية للقوات الأميركية خلال الأشهر القليلة الماضية، إذ افادت بعض الأنباء مؤخرا بإن هذه القوات تجري اعمال توسعة وتطوير لقاعدة عين الأسد الواقعة في محافظة الانبار تشتمل على شق طرق داخلية، وتسوير المقرات، واستقبال مدافع هاوتزر وذخائر جوية جديدة، فضلا عن اقامة مرابض مدفعية و مرابطات للدبابات، حيث لا نعلم ما الغطاء الشرعي لهذه القوات، وهل بموافقة الحكومة العراقية؟!، ويعد هذا الموضوع في غاية الخطورة حيث يتعلق بسيادة العراق .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك