المقالات

شهيد في الذاكرة...الشهيد القائد السيد صالح جبر البخاتي


علي عبد سلمان   صورةمن جنوب العراق واجوائه الممزوجة بالطيبة والوفاء والكرم واهلنا في احياء العمارة ولد الشهيد السعيد المجاهد صالح جبر مشري البخاتي في سنة 1967 وترعرع في اسرة متدينة عنوانها الكرم لكل من يقصدها وتحلى الشهيد بهذه الاخلاق والبيئة التي نشا فيها كان محبوبا وعزيزا بين اهلة وناسه وكان لايرضى بالظلم ولا بالضغوط على مساره الديني مماجعله ومنذ نعومة اضافره يفكر بالجهاد واخططه طريقا له وكان عمره خمسة عشر عاما ضد اعتى طاغوت مقبور صدام ونظامه البائد ورغم صغر سنه اتخذ من اهوار ميسان مكانا لعمله الجهادي في بداية عقد الثمانينات وانظم الى صفوف المجاهدين في ذلك التاريخ ونفذ العديد من مهماته الجهاديه القتالية ضد ازلام البعث الكافر واذاقهم جحيم وحمم غضبه وكان يتسلل الى صفوف النظام في بغداد تارة ويقوم بعمل الكمائن تارة اخرى حتى صار يشار اليه بالبنان لتميزه وايمانه بفكره الجهادي ابان الحرب العراقية الاايرانية الى سقوط النظام عام 2003 ورجوعه لاحضان الوطن . وعندما داهم الخطر مرقد السيدة زينب عليها السلام من قبل مجاميع الارهاب والضلال وكان مدافعا بمعنى الكلمة وشارك في تنفيذ العديد من المهام ضد الفكر التكفيري . وعند دخول الدواعش الكفرة الى ارض وطنه في عامي 2014 و2015 وصدور الفتوى الجهادية الكفائية من قبل المرجعية الرشيدة هب الشهيد المجاهد صالح البخاتي ملبيا الفتوى وارتدى لباس الجهاد من جديد تحت لواء سرايا الجهاد المنظوية تحت قيادة الحشد الشعبي رئاسة الوزراء وكان الشهيد رحمة الله عليه لم تهدئ عنده روح الحماسة والجاهد حيث كان يردد مع نفسه متى استشهد؟ وبعد تطهير الفلوجة وقبل تطهير الصقلاوية كان يردد تحررت معظم الانبار ولم استشهد . وفي صبيحة يوم 26/6/2016 راوده تحقيق حلمه في نيل الشهادة ليصبح في اعلى مراتب العلي والسمو والخلود . وعنددخول اول ساتر لاقتحام الصقلاوية حيث تلقى نيران العدو بصدره ونال الشهادة في ذلك التاريخ وتحققت بذلك امنية الشهيد المجاهد صالح جبر مشري البخاتي حيث مضى شهيد
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك