المقالات

الشعوب وحقوق الإنسان


ميثم العطواني

 

أثار انتباهي الحفل الذي أقامته مؤخرا رئيسة وزراء أسكتلندا وهي تضع بجانبها مقولة الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام "الناس صنفان اما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق"، هذه الحكمة التي جسدت معنى الإنسانية بكافة ابعادها، والعمل خلاف هذا المبدأ تسبب على أمتداد التاريخ في كوارث راح ضحيتها ملايين البشر تمثلت في حروب وصراعات بعيدة كل البعد عن الإنسانية، ولإسباب تتجسد في الكراهية والعنصرية، وما زالت مصالح الدول الكبرى التي هي من تدعي حقوق الإنسان تنتج المزيد من التجاهل لهذه الحقوق وتهدد العالم بالمزيد من الفوضى والانفلات نتيجة المخططات التي تنفذها لمصالحها الخاصة وتأجج الطوفان من أجلها، ولم تكن الحروب مشتعلة في كل مكان، والأسلحة الفتاكة تدمر البشرية ان كانت تلك الدول فعلا تعمل على تطبيق معايير حقوق الإنسان.

لم يعد التعايش السلمي مجرد مطلب شرعي تطالب به جميع الشعوب في كل بقاع العالم، بل هو من أهم ضرورات الحياة للعيش بأمن وأمان وأستقرار، إن لم تنادي الشعوب بهذا المطلب فأنها منزلقة حتما وجميعا بدون استثناء الى المصير المجهول، الى المستقبل الذي لا يحمد عقباه .

كما يقع على الشعوب لاسيما في الدول التي تدعي حقوق الإنسان مسؤولية ردع حكوماتها بشتى الوسائل والأساليب لتوظيف التكنولوجيا الحديثة في خدمة الإنسانية وليس للقتل والدمار .

يفترض ان تطبق مبادئ حقوق الإنسان على أرض الواقع لا ان تكون شعارات يرفعها مجلس الأمن الدولي وبقية المنظمات الدولية دون العمل بمقرراتها، كما يفترض أيضا لجم عنان الدول الكبرى التي تسيد نفسها على العالم دون وجهة حق، وبهذا تنعم الشعوب في أمن وأمان .

......................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك