المقالات

صالح من لحظة عروجه الى حيث مأواه


علي عبد سلمان

 

يوم الخامس عشر من رمضان؛ عام 1437 الموافق ليوم 21 حزيران 2016 وفي مابين الساعة الثانية والثانية والنصف ظهرا، في منطقة مجمع شقق سكك حديد الفلوجة، الواقعة شمال حي جولان، سقط شهيدا اثر رصاصة العدو الداعشي، ونال مبتغاه وماكان يتمناه منذ سنين طوال؛ نقل الى مفرزة طبية في الصقلاوية في محاولة لعلاجه لكن اعلن الطبيب بانه قد استشهد.

نقل بعد ذلك الى مستشفى ابي الفضل العباس عليه السلام الميداني  واثناء الطريق بدأ  الأحبة بالالتحاق بنا ،حتى وصل الموكب الى مطار المثنى .

في مواكبَ تشييع مهيبة شهدتها خمس محافظات عراقية.. حُمِلَ على الاكتاف نعش الشهيد القائد (السيد صالح البخاتي) القيادي في عمليات حزام بغداد ـ الحشد الشعبي، والقائد في قوات سرايا الجهاد، حيث ابتدأ اول موكب تشييع؛ من مطار المثنى العسكري ببغداد متجهاً صوب مدينة الكاظمية المقدسة..

بعد تطواف نعش الشهيد في مرقدي الامامين الكاظمين عليهما السلام، ومن ثم الى مكتب السيد الحكيم ثم توجه موكب التشييع نحو مدينة واسط، حيث استقبلت الجماهير الواسطية التي ضمت شخصيات جهادية ومسؤولي الحكومة المحلية وعشائرية وشعبية الموكب الجنائزي لتلتئم بموكب التشييع المهيب الذي سار في طرقات المدينة ليتوجه بعدها صوب مدينة ميسان التي استقبلت الشهيد بالاهازيج الحماسية وبالشعارات الجهادية محتفية بالشهيد وبتأريخه البطولي، وشارك في موكب التشييع الآلاف من ابناء ميسان الغيارى مشيدين بإيثار الشهيد وبطولاته وتأريخه المجيد..

بعد ميسان استقبل اهال ذي قار في طريق عمارة كربلاء وفي حرارة الجو بالاهازيج والهوسات العربية الاصيلة ومن ثم توجه موكب التشييع الكبير صوب مدينة بابل ليلتئم حشد كبير من مسؤولي الحكومة المحلية واهالي المدينة ليشاركوا في تشييع الشهيد السعيد الذي افنى عمره في طريق ذات الشوكة دفاعاً عن العراق واهله..

بعد تشييعٍ جنائزي حافل اتجه موكب التشييع نحو كربلاء المقدسة حيث شهدت المدينة مسيرة تشييع للشهيد ليطاف بالجثمان الطاهر بنهاية المطاف داخل الصحن الحسيني الشريف وصحن اخيه ابي الفضل العباس عليه السلام..

من ثم اتجه الموكب الجنائزي المهيب صوب المحطة الاخيرة الى النجف الاشرف حيث اشتركت فيه حشود غفيرة من ابناء المدينة شاركهم فيها العديد من ابناء الحشد الشعبي، ثم صلت الحشود بإمامة المرجع الكبير أية الله الشيخ بشير النجفي صلاة الجنازة ليوارى الجثمان الطاهر الى جوار استاذه في الجهاد الشهيد السعيد اية الله السيد محمد باقر الحكيم. فسلام على الشهيد السعيد السيد صالح البخاتي يوم ولد.. ويوم قضى عمره مجاهداً  ويوم التحق بكوكبة الشهداء شهيداً سعيداً .. ويوم يبعث حيا.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك