المقالات

صالح من لحظة عروجه الى حيث مأواه


علي عبد سلمان

 

يوم الخامس عشر من رمضان؛ عام 1437 الموافق ليوم 21 حزيران 2016 وفي مابين الساعة الثانية والثانية والنصف ظهرا، في منطقة مجمع شقق سكك حديد الفلوجة، الواقعة شمال حي جولان، سقط شهيدا اثر رصاصة العدو الداعشي، ونال مبتغاه وماكان يتمناه منذ سنين طوال؛ نقل الى مفرزة طبية في الصقلاوية في محاولة لعلاجه لكن اعلن الطبيب بانه قد استشهد.

نقل بعد ذلك الى مستشفى ابي الفضل العباس عليه السلام الميداني  واثناء الطريق بدأ  الأحبة بالالتحاق بنا ،حتى وصل الموكب الى مطار المثنى .

في مواكبَ تشييع مهيبة شهدتها خمس محافظات عراقية.. حُمِلَ على الاكتاف نعش الشهيد القائد (السيد صالح البخاتي) القيادي في عمليات حزام بغداد ـ الحشد الشعبي، والقائد في قوات سرايا الجهاد، حيث ابتدأ اول موكب تشييع؛ من مطار المثنى العسكري ببغداد متجهاً صوب مدينة الكاظمية المقدسة..

بعد تطواف نعش الشهيد في مرقدي الامامين الكاظمين عليهما السلام، ومن ثم الى مكتب السيد الحكيم ثم توجه موكب التشييع نحو مدينة واسط، حيث استقبلت الجماهير الواسطية التي ضمت شخصيات جهادية ومسؤولي الحكومة المحلية وعشائرية وشعبية الموكب الجنائزي لتلتئم بموكب التشييع المهيب الذي سار في طرقات المدينة ليتوجه بعدها صوب مدينة ميسان التي استقبلت الشهيد بالاهازيج الحماسية وبالشعارات الجهادية محتفية بالشهيد وبتأريخه البطولي، وشارك في موكب التشييع الآلاف من ابناء ميسان الغيارى مشيدين بإيثار الشهيد وبطولاته وتأريخه المجيد..

بعد ميسان استقبل اهال ذي قار في طريق عمارة كربلاء وفي حرارة الجو بالاهازيج والهوسات العربية الاصيلة ومن ثم توجه موكب التشييع الكبير صوب مدينة بابل ليلتئم حشد كبير من مسؤولي الحكومة المحلية واهالي المدينة ليشاركوا في تشييع الشهيد السعيد الذي افنى عمره في طريق ذات الشوكة دفاعاً عن العراق واهله..

بعد تشييعٍ جنائزي حافل اتجه موكب التشييع نحو كربلاء المقدسة حيث شهدت المدينة مسيرة تشييع للشهيد ليطاف بالجثمان الطاهر بنهاية المطاف داخل الصحن الحسيني الشريف وصحن اخيه ابي الفضل العباس عليه السلام..

من ثم اتجه الموكب الجنائزي المهيب صوب المحطة الاخيرة الى النجف الاشرف حيث اشتركت فيه حشود غفيرة من ابناء المدينة شاركهم فيها العديد من ابناء الحشد الشعبي، ثم صلت الحشود بإمامة المرجع الكبير أية الله الشيخ بشير النجفي صلاة الجنازة ليوارى الجثمان الطاهر الى جوار استاذه في الجهاد الشهيد السعيد اية الله السيد محمد باقر الحكيم. فسلام على الشهيد السعيد السيد صالح البخاتي يوم ولد.. ويوم قضى عمره مجاهداً  ويوم التحق بكوكبة الشهداء شهيداً سعيداً .. ويوم يبعث حيا.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك