المقالات

الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة


ميثم العطواني


الفساد المالي والإرهاب وجهان لعملة واحدة، وتعتبر هذه الظاهرة آفة مجتمعية فتاكة لا يقل تأثيرها في المجتمع عن الإرهاب، وقد سعت الكثير من المجتمعات للحد من هذه الآفة لأنها تسهم إسهاما مباشرا في تردي الوضع السياسي والإقتصادي والإجتماعي، وان تفشيها في المؤسسات الرسمية يؤثر سلبا في استغلال المسؤولية لأغراض خاصة وتوظيف جزءا كبيرا منها لجني الأموال بطرق غير شرعية، وهذا ما يعتبر من اشد العقبات خطورة أمام إنتعاش البلد .
ماكنة الفساد العملاقة التي تمتد من الشمال الى الجنوب تعمل بصوتا صاخبا دون التعرض لإقافها بجدية، هذه الماكنة التي تديرها مافيات ضالعة في الفساد ومتجذرة في مؤسسات الدولة ربما تفوق قدرة أجهزة مكافحة الفساد قدرتها !!، والدليل على ما نقول هو القضاء على أكبر تنظيم إرهابي بالعالم ألا وهو تنظيم داعش الإرهابي ولم نتقدم خطوة واحدة في مجال مكافحة الفساد .
هذه الآفة التي تفتك بالمجتمع قضية خطيرة جدا طالما حذرنا منها، إذ تعتبر المدخل الرئيس لبيع البلد بما فيه دون وجل ولا خوف، منذ سقوط النظام البائد ونحن نحذر من تبعات الفساد المالي ونرى من الضروري ان نذكر بمقالنا الذي نشرته صحيفة (العرب تايمز الأميركية) في عام (2005) "تحت عنوان [خواطر سياسية من العراق]1، جاء فيه :-
كثيراً.. ما يقف أبناء العراق المخلصين متاملين تتلاحق في اذهانهم العديد من علامات الاستفهام، بل الكثير من حالات التعجب والاستغراب عندما يقفون عند اهم تصريحات المسؤولين والتي تخص الارهاب والفساد الاداري، اذ يطل السادة المسؤولين من خلال وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ويدلون بتصريحاتهم التي تغني الفضائيات والصحف التي تتصدر عناوينها مساحات كبيرة بارزة تؤكد القاء القبض على مجاميع من الارهابيين واخرى تؤكد انتشار الفساد المالي والاداري في مؤسسات الدولة، وادانة لجنة النزاهة عدد من المدراء العامين اضافة الى الكثير من موظفي الدولة الذين يشغلون شتى المواقع المرموقة حتى ابسطهم من الذين يمارسون الاساليب الغير قانونية، مثبتة ذلك بالادلة من خلال تحقيقاتها، اذ نبارك تلك الجهود التي تبذلها لجنة النزاهة ونامل من خلالها الرقي بالعراق والوصول به الى اعلى مستويات الانضباط. 
ولكن.. ما هي اجراءات الحكومة بعد تلك التصريحات؟! ولماذا لا نسمع حتى هذه اللحظة ان ارهابي مجرم قتل عشرات من أبناء الشعب العراقي المظلوم قدم للقضاء ونال جزاءه العادل؟!، ولماذا لا يعلن المسؤولون كي يكملوا تصريحاتهم السابقة عن الاجراءات القانونية التي اتخذت بحق من ثبت فساده المالي أو الإداري؟! كي يكون عبره لغيره وحداً فاصل لتلك الممارسات اللا اخلاقية التي ترفضها جميع القيم الانسانية.
لا أخفي عليكم سادتي المسؤولين ان تلك الاسئلة تجول في خاطر المواطن حتى تحولت الى نقطة نقد ومحطة تذمر، اذ يطالب بمعرفة الاجراءات الكاملة التي تتخذ بحق من قام بقتل ابناء العراق سواء من جراء العمليات الارهابية او الفساد المالي والاداري وكلاهما وجهين لعملة واحدة يستهدف بهما القضاء على المواطن".
طيلة السنوات الماضية وجميع الشرفاء يحذرون من الفساد المالي والإداري والعواقب الوخيمة التي يخلفها، إلا أنه في حقيقة الأمر استشرى في جميع مفاصل الدولة دون أدنى معالجة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك