المقالات

قمة مكة و فرصة المملكة 


ميثم العطواني


وسط تصاعد وتيرة التهديدات وتناقض المواقف على الصعيد العالمي والإقليمي جاءت الدعوة الطارئة لمؤتمر القمة العربية الذي سيعقد في السعودية بعد أيام قليلة بحسب رغبة الأخيرة وتخوفا من التداعيات الخطيرة التي حدثت مؤخرا على المستوى العالمي والمنطقة، تهديد الزعيم الكوري الشمالي للولايات المتحدة بإنه "سوف ينسف أميركا بإستخدام القنبلة المغناطيسية" لم يكن إلا حدثا طارئا يربك مخطط أميركا وحلفاءها في منطقة الشرق الأوسط، حيث تزامن هذا التهديد الخطير مع تهديد واشنطن لطهران ودخول الرياض على خط الأزمة بضوء أميركي أخضر، ربما جعل من السعودية ان تعيد حساباتها تخوفا من انشغال الحليف الساند بحاله كون تهديد كوريا الشمالية يستهدف الأراضي الأميركية مباشرتا، وهذا ما يعرضها لمواجهة أخرى تضاف الى مواجهة اليمن في ظل تصاعد التهديدات الأميركية التي تشهدها المنطقة .
الرياض التي تنظر الى حزب الله في لبنان، أنصار الله في اليمن، المقاومة الإسلامية والحشد الشعبي في العراق، بإنهم جبهة ليس من السهل الرهان على تحديها وفق الستراتيجيات العسكرية، لاسيما وان ما حققته هذه الجهات أذهل الدول الكبرى وعجزت ان تحققه، حزب الله اللبناني الشوكة في عين إسرائيل وأنصار الله أبكت السعودية وحلفاءها والحشد الشعبي دمر تنظيم داعش الإرهابي وأذهل العالم أجمع، مما دعا المملكة ان تدعو الى قمة عربية تأمل فيها توحيد الرؤى واتخاذ قرارات لصالحها وسط تسارع هذه التطورات .
نجاح الحوثيين بتسديد ضربات موجعة للسعودية يكمن بالإضافة الى الأسباب آنفة الذكر خلف الدعوة لهذه القمة التي ربما لا تأتي بجديد عن سابقاتها، إذ على حكام المملكة النظر بجدية لما يخدم المنطقة التي هم جزءا منها، وإعادة حساباتهم وفق المنظور العربي الإسلامي، والحد من الاستجابة لتنفيذ مخططات أميركية بريطانية إسرائيلية، وبهذا قد تحقق استقرار بلادها قبل ان يتحقق استقرار المنطقة وبخلاف قد تصل التطورات الى حد ما لا يحمد عقباه، تنذر بان الحرب قد تندلع في غفلة من أمرها لاسيما وان هناك جهات مأجورة تدفع بإتجاه الحرب .
السعودية موطئ قدم المصالح الأميركية والقواعد العسكرية عليها ان تعي جيدا مفاهيم الحرب وما يترتب على أرض الحليف، ولهذه الأسباب بالإضافة الى مضامين سرية أخرى نرى من خلالها ان تستثمر الرياض فرصة هذه القمة وتتعامل معها وفق مقررات واقعية تصب في خدمة العرب والمسلمين لا سيما وان عنوان هذه القمة عربية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك