المقالات

يوم القدس صلب القضية


ميثم العطواني

 
إحياء ذكرى القضايا المصيرية والرموز المهمة وتجديد العهد والإلتزام وفق ما تحتم عليه القضية واجبا شرعيا وأخلاقيا ووطنيا، لاسيما إن كانت هذه القضية تخص مصير ملايين العرب والمسلمين، وحق مغتصب، وأرض محتلة، ودماء يستهان بحرمتها على مدى عقود من الزمن، إذ من الضروري ان يفرد لهذه القضية المصيرية يوم يكون بمثابة مواجهة المستضعفين مع المستكبرين يمثل مواجهة محور الشر بكافة الوسائل المتاحة.
يوم القدس، اليوم العالمي الذي يجسد ثقافة حقوق الإنسان قبل أي مضمون آخر ولم يكن خاص بالعرب والمسلمين بل انه يوم مواجهة الشعوب التي عانت من ظلم الأستكبار العالمي وتأكيدها على وجوب رفع هذا الظلم، وانطلاقا من هذه المبادئ السامية أعلن الزعيم الإسلامي آية الله العظمى السيد الخميني قدس الله سره الشريف بعد أربعة أشهر من قيام الجمهورية الإسلامية عام ١٩٧٩م يوم القدس، وأكد على مدى فعالية هذه القضية كونها ذات طابع شرعي إنساني، وما اختيار الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك من كل سنة إلا توقيت روحاني مسدد من الباري عز وجل، ولو كان خلاف ما نقول لما بقي احياء هذه الذكرى خالدا على مدى عقود من الزمن، وما إعلان اليوم في شهر رمضان إلا هو بركة الأيام التي يلبى فيها نداء الحق في ضيافة الرحمن، وشهر الطاعة والغفران الذي يكون فيه الدعاء لوحدة صف الإسلام والمسلمين.
جماهير غفيرة في الكثير من الدول العربية والإسلامية تحيي يوم القدس في مؤتمرات ومسيرات ومظاهرات كبيرة للتأكيد على إسلامية القدس واغتصاب فلسطين من قبل كيان صهيوني غاشم يعيث القتل والدمار بإهلها وسط صمت العالم أجمع.
تحية فخرا وأعتزاز للعراق ولبنان واليمن وسوريا وإيران وتركيا وباكستان والهند وماليزيا وجميع من يحيي هذه المناسبة في كل بقاع العالم، تحية للزعيم الديني حسن نصر الله الذي يؤكد على ان "صفقة القرن تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية وتسليم القدس والمقدسات لإسرائيل"، تحية للمقاومة الإسلامية والحشد الشعبي في العراق الذين ينفضون تراب السواتر للمشاركة في هذا اليوم الخالد، تحية لكل من قال كلمة حق في هذا اليوم العظيم، وما الباطل إلا جولة والحق دولة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك