المقالات

المؤامرة الأميركية في دهاليز الظلام


ميثم العطواني


تتسارع الأحداث بمنطقة الشرق الأوسط فيً سلسلة من المتغيرات الميدانية والسياسية والإقتصادية مفتعلة بفعل تطبيق أجندات خططت لها الولايات الأميركية المتحدة منذ عشرات السنين، وعلى الرغم من الوضوح التام لمسببات هذه المتغيرات نرى أنه لايوجد أي ثوابت يمكن الارتكاز عليها لما تؤول إليه الأمور على المدى القريب، ويتجه الوضع نحو سيناريوهات تحاول من خلالها واشنطن جر إيران وحلفاؤها الى مواجهة جزئية تعتقد بإن يكون مسيطر على إنهاءها بعد تحقيق الهدف المنشود، إلا ان طهران الذي يعد الخصم العنيد الذي اطلع على السيناريو برؤية ثاقبة لم ينجر الى هذه المخططات وتموضع موضع المدافع المحصن بالعقيدة والايمان.
ويبدو ان الولايات المتحدة الأميركية ضربت القوانين الدولية عرض الحائط ولم تحسب حسابا للرأي الدولي العام، ولم يكن لمجلس الأمن الدولي أي دورا من الأحداث في المنطقة مما يجعل العنجهية الأميركية تتمد بمتسع من الحرية دون أدنى حساب، إذ بدأت في سوريا ومن ثم اليمن والسودان والجزائر ، وصولا الى الخليج العربي وتهديد إيران، ولم يكن انعكاس هذه المستجدات على طهران إلا بعد ان وجدت واشنطن في إيران قوة الخصم الذي يعيق تنفيذ مخططاتها في المنطقة، ولم يكن موقف إيران من سوريا واليمن والعراق ولبنان والبحرين بالإضافة الى دول أخرى إلا موقف إفشال المخططات الأميركية التي تريد بها تدمير الإسلام والمسلمين، وما قضية إعلان قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني إلا خير دليل على ما نقول، على الرغم من ان هذا القرار خاطئ ويتعارض مع القانون الدولي، ومجلس الأمن، والجمعية العمومية للأمم المتحدة، وان جميع هذه المؤسسات بالإضافة الى جميع دول العالم أكدت أن الوضع القانوني للقدس يراها أرضاً محتلة، إلا ان أميركا تصر على تنفيذ مخطط القضاء على الدين الإسلامي وتدمير المسلمين، حيث أرسلت حاملة الطائرات العملاقة الى الخليج، وتابعت بإرسال ثلاثة آلاف مقاتل من قوات مشاة البحرية "المارنيز" لتعزيز قواعدها في المنطقة .
الشمس لا تحجب بغربال، إذ بات واضحا للعيان ان السياسة الأميركية لم تستهدف المواجهة المباشرة مع إيران، وإنما تسعى لتنفيذ مخطط كبير في المنطقة، قائد شرطة دبي في لقاء موسع حضره السفير الأميركي قبل ساعات أثار حقيقة في غاية الخطورة بناءا على معلومات مؤكدة قائلا: "أنا رجل أمن ولست سياسية، سأتحدث عن المؤثرات الداخلية والخارجية، قد يكون كلامي محرجا لمن هم في الداخل ولمن في الخارج، ولكن نحن لم نأتي الى هذا المؤتمر إلا لنقول ما نستشعر به كرجال أمن، وأن السياسية الأمريكية في المنطقة مهدد الأمن رقم واحد، وقد يكون هذا ليس مناسبا لإصدقائنا الأمريكان، ولكن علمتنا التجارب ان الأمريكان ليس لديهم صديق، بل ينفضون أيديهم بسرعة من أصدقائهم، ولهذا السياسة الأمريكية في المنطقة تشكل تهديد لإن لها مآرب قلب الأنظمة"، مما أغاض كلامه السفير الأميركي ليغادر المؤتمر والإنزعاج يعلوا تقاسيم ملامحه.
أصبح القاصي والداني يعلم نوايا أميركا ومخططاتها، ويوما بعد يوم تنكشف الأوراق السرية التي أعدت للمنطقة في دهاليز الظلام، وما على شعوب المنطقة إلا ان تتعامل مع تسارع الأحداث برؤية ثاقبة لإفشال المخططات التي تريد تدمير العرب والمسلمين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك