المقالات

في ما مضى .. قال السيد ابو الألقاب ..  


باقر الجبوري   انه لم يعلم بفتوى الجهاد الكفائي ولم يفهم معناها الا بعد اربعة اشهر واليوم وبعد أكثر من أربعة سنوات على الفتوى يعود ليتذكر ما لم يتذكره حينها فيقول ... ان الامارات قد قامت حينها بفتح ابواب مشاجبها للعراق في مواجهة داعش وانها زودت العراق باربعين دبابة متطورة شاهد بنفسه وصول مجموعة منها ثم يقول ان تلك الدبابات قد اختفت ولايعلم احد الى أين ذهبت اليوم تذكرته وهو يمشي وتحوطه حماياته قرب جامع الإمام ابي حنيفة النعمان عندما اقترب منه احد المارة متدافعا مع الحميات ليوصل صوته اليه بتلك الكلمات قائلا له (( ان كل ما يحدث في رقابكم )) فرد علاوي عليه (( لا حبيبي ... برگبة الحكومة اني شعلية )) فقال الرجل (( يعني انتة مو بالحكومة )) فقال (( لا عيني اني شعلية بالحكومة أني ضد الحكومة )) السيد (( ابو الالقاب )) نسي حينها انه كان (( نائب رئيس الجمهورية )) وانه كان (( رئيسا لوزرائها )) في فترة من الفترات ونسي انه كان (( نائبا برلمانيا )) في كل الدورات التي اتت بعد سقوط الصنم الاوحد ونسي انه كان ولا زال (( رئيسا لأحد اكبر الاحزاب السياسية في العراق )) وكانت حصة حزبه في كل تلك الحكومات لاتق عن اربع او خمس وزارات مع عدد من الوكالات والهيئات والادارات العامة .. العجيب انه اليوم يتذكر لوحده مسالة فتح المشاجب الاماراتية للحكومة العراقية والدبابات التي زودتنا بها وهو أمر لم يسبق حتى للجن اللذين يسترقون السمع من البوح به لاحد من الناس أو الوصول اليه اصلا والعجيب كذلك ان الحكومة العراقية لم تعلن عنه لا هي ولا أي جهة تابعة لها في للاعلام وأعتقد أن لو كان حقا بمقدار العشر من المعشار لأعلنته الحكومة طعناً وحقدا بأيران فمن اين اتى السيد صاحب كل تلك الالقاب الحكومية بهذا السر الذي لايعلم سره الا الله والجن و(( أيدي كوهين )) أو (( أفيخاي ادرياع )) وهو ... لا ادري ولكن قد يكون محقا في بعض ما يقول ولكن الأمر قد التبس عليه فلعلها الدبابات التي ارسلتها الامارات للقتال في اليمن ضد الحوثي ولم يعلم احدٌ بمصيرها بعد ان جعلها الحوثي ركاما تذروه الرياح وسط الصحراء للتنويه (( أخر ما استرقه له الجن هو وجود قواعد صواريخ بالستيسة منصوبة في البصرة لضرب دول الخليج فيما لو تعرضت ايران لضربة امريكية وان (( أسرائيل )) سلمت صورها لبومبيوا مما جعله يزور العراق على عجل ويلتقي بعد المهدي لبحث الموضوع وطبعا فمن زود بومبيوا بالصور هو من حرك الجميع ليبث هذه الكذبة في الاعلام )) للاسف هذه هي صورة من صور من يستقتل ليحكم العراق وقادني قدري ليحكمني الذي لا أدري فصرت لا ادري ... أأدري أو لا أدري وبين أدري ولا أدري   ضاع قدري ....
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك