المقالات

تساؤلات لمن يقول ان اليماني من اليمن !

1120 2019-05-30

باقر الجبوري

 

إذا كانت الروايات تقول ان فترة بقاء السفياني في الكوفة إنما هو يوم واحد وان اليماني هو من اليمن وسيقدم الى العراق قبل ظهور الامام في الحجاز ..... فنتسائل

1. كيف سيتمكن اليماني أن يقدم من اليمن الى العراق مع أحتدام الصراع الاقليمي في المنطقة واستمرار تدهور الامور حينها في اليمن نفسها وفي العراق والحجاز كذلك

2. كيف سيدخل اليماني الى العراق وهل نتوقع ان يدخل من الحدود السعودية او من سوريا التي ستكون منطلق السفياني باتجاه العراق او حتى من الاردن بأتجاه المناطق الغربية التي ستكون مثابة للسفياني للانطلاق الى الكوفة ؟

او هل سيدخل من الخليج الذي سيغلق بسبب التوتر مع الجمهورية حينها لانها ستفكر في الدخول للعراق

خصوصا وان من يقول بأنه سيجمع 70 الف مقاتل في يوم واحد دليل على انه شخصية مشهورة ومعروفة ومرموقة في الوسط الديني والجهادي فكيف سيسمحون له بدخول العراق وإذا قلنا انه سيقدم من جهة ايران فلماذا لن يقدم مع جيش الخراساني وقائده شعيب بن صالح

3. كيف سيتمكن اليماني الذي ياتي من اليمن ان يجمع حوله 70 الف مقاتل من جنوب العراق بين ليلة وضحاها الا إذا كان معروفا بين اهلها وذو مكانة رفيعة في المجتمع الشيعي الاسلامي المثقف والممهد للظهور المقدس أي انه شخصية أسلامية وإلا لما كان يمين الامام ورايته أهدى كما في الروايات

4. تذكر لنا الاحاديث ظهور شخصيات مثل صاحب البرقع وصاحب السفياني أثناء دخول السفياني للكوفة وبينت الروايات شخصية الخراساني الحسيني صاحب الخال وشخصية شعيب بن صالح القائد الايراني ذو الاصل العربي التميمي

أقول ... فلماذا تغاظى الائمة عليهم السلام من ذكر موقف علماء النجف من حركة دخول السفياني للكوفة ولماذا تركوا مسألة اليماني لتكون طلسما محجوبا عن الجميع الا الخواص طبعا وهم ال (( 70 )) الف مقاتل فقط من جنوب العراق

الذين سينقادون اليه دون معرفة طبعا لانه من اليمن أن صحت النظرية

5. علماء النجف وقفوا أمام داعش وأفتوا بالجهاد الكفائي لمجرد سقوط ست محافظات سنية كانت هي أصلا ملاذات ومظافات وحواظن لداعش ولم يكتفوا بصد وأيقاف هجوم داعش بل أسمروا بالدعم والاسناد واعطوا عشرات الشهداء من افاظل الحوزوين ليستمر الزحف المقدس حتى تحرير أخر شبر من أرض العراق

فهل سيكون علماء النجف محتاجين لشخص يأتي من اليمن تاركا معاركه هناك ليقود الحرب في الكوفة ضد السفياني بدلا عنهم (( مسالة فيها نظر ))

وبعد كل هذه التساؤلات هل تبدوا لنا شخصية اليماني كشخصية مجهولة مع ما سبق من القول ؟

أم أنها مسألة تمحيص وتمييز ... حتى لايبقى الا أندر

اعتقد ذلك

6. الكثير من الناس يثبتون مسالة اليماني لشخص من اليمن حصرا وهذا قد يؤدي الى تشتيت انظار الاخرين عن الشخصية الحقيقية لليماني فأغلب الروايات تقول انه يماني بمعنى انه يمين الامام وساعده الايمن وتقول ان رايته اهدى فهل نعلم أن في اليمن اليوم ممن لديه راية غير راية الحوثيين وطبعا هي ليست أهدى (( وكلامي ليس انتقاصا منهم )) فليست ثورتهم هادئة بمعنى الهدوء كون ثورتهم ثورة عسكرية مسلحة وليست هي أهدى بمعنى الهدى لطريق الحق إذ لدينا اليوم في العراق من المراجع ممن حمل راية الهدى والهدوء بجدارة واعتقد ان القصد من الترويج لهذا الكلام هو خلخلة الوظع لصالح السفياني أثناء دخوله الكوفة حيث المراد هو أختلاف اهل العراق بين الشخصية التي في العراق والشخصية التي قد تأتي من اليمن أن صح كلامهم

الا أن الواقع يثبت عكس ذلك فشخصية اليماني لها وزنها وثقلها ووجاهتها وزعامتها المجتمعية والدينية لدرجة ان الرواية تخبرنا بالتفاف 70 الف مقاتل حول رايته بين ليلة وظحاها

سؤال ... كم أستلزم جمع مجاهدي الحشد بعد فتوى الامام السيستاني وارسالهم للجبهات وصدهم هجوم داعش بأتجاه بغداد

أترك الامر لكم

7. وفي الخاتمة ليس لي الا ان اقول (( وجحدوا بها وأستيقنتها أنفسهم ))

المشكلة يا اخوان أن السفياني يعرف صاحبنا اليماني معرفة كاملة وانه احد أهم الاطراف المهيئة للظهور المقدس كونه الساعد الايمن للامام وهذا مما لاشك فيه (( إن كان يمنيا او إن كان من اهل الكوفة )) لهذا سيتكبد السفياني عناء تسير الجيوش الى الكوفة لقتله وقتل انصاره لان الروايات لم تتطرق بانه سيدخل لهدم مراقد الائمة عليهم السلام أو لموضوع آخر كما دأبت القاعدة وداعش بل جاء لقتل الناس فقط واقول لو كان اليماني في اليمن لماذا لم يحرك السفياني جيشه بأتجاهها كما سيفعل لاحقا بعد ظهور الامام في الحجاز حيث يسير اليه جيشا لقتله ويشاء الله حينها ان يخسف بهم الارض في منطقة (( البيداء ))

أنه يعرف ما يفعل (( السفياني )) ونحن الجاهلون بأمره

ملاحظة (( اجزم ان أعداء اليماني يعلمون بشخصيته أكثر مما يعرفه بها المقربون منه ))

مجرد تساؤلات

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك