المقالات

أردية التطرف الحقيقية..!


علي عبد سلمان

 

يشهد العالم اليوم صراع بين أيديولوجيّات عدة, والصراع ناتج لان كل واحدة تدعي الصواب على حساب غيرها, ومستعملة كل وسائل التسقيط ضد الآخر, تغلغل هذا الصراع إلى مجتمعنا بقوة, فراح ينهشهُ كمرض عضال!

إطرح فكرة معينة على أرض الواقع, ستراها تأخذ صداها الواسع, وتجد لها منظرين وتابعين يتبعونها بقوة, وبوقت قياسي, سواء كانت هذه الفكرة صالحة ام طالحة, وبسبب ما يتعرض له اليوم بلدنا العزيز, والمسلمين بوجه العموم, والتشيع بوجه الخصوص, تجد إن هناك الكثير من الأفكار, التي نشبت والتي تنظوي تحت عنوان الدين والتشيع.

و ما يقبع في صميمها, هو الخراب والضلال, وتجدها تصب في مجرى واحد, ألا وهو هدم التشيع, وأبعاده عن مرجعيته, وخط الإمامة وما تبعناه, فظهرت مسميات عدة, من ادعى الإمامة, وغيره ادعى المرجعية! وراح يفتي, وكأنه ينظر لدين جديد, بأشياء ما انزل الله بها من سلطان, أو تراه يفسر الذي جاء على لسان النبي الكريم(ص) على هواه.

والغريب ان هؤلاء منهم من يرتدي الزي الديني, فأصبح بما يفعل شيناً, وآفة على الدين والتشيع, والمتبصر في أمور دينه سيشم رائحة الإسرائيليات, من خلف كواليسهم, ولكن العجب العجاب, حين تجد اتباع لهكذا اشخاص, ولكنهم للاسف صرح عنهم القران الكريم حين قال(أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا).

السبب الرئيس في هذا الأمر لا يمكن حصره, ولكن يمكن التنبؤ به, انه الفهم الخاطئ للدين, وعدم التبصر به, وعدم اتباع الحق ومعرفته, إذ "الحق لا يعرف بالرجال بل اعرف الحق تعرف أهله, واعرف الباطل تعرف أهله"كما قال الإمام علي "ع", والحق اليوم واضح كالشمس في رابعة النهار ولكن هناك من جعل الل.., غشاوة على بصره وفؤاده لكثرة ملذاته وشهواته وبعده عن جادة الشريعة.

فأتبعوا من أضلهم دون الحق,.

وأيضا يمكن ركنه, إلى التخلف الذي ساد المجتمع, ونسبة الجهل فيه, سواء بسبب الحكومات التي تعاقبت عليه, أو بسبب عدم تثقيف الإنسان نفسه, كما أن الاستخدام الخاطئ لأجهزة الكومبيوتر وألنت وغيرها.

الأمر الذي احدث فجوة معرفية, لدى إنسان اليوم في بلدنا, وكل هذا انعكس سلبا عليه, فتراه قد اخطأ, في اختيار الشخص المناسب, الذي يأخذ عنه أمور دينه, وأخطئ في رسم الطريق لحياته.

ومن يدير دولته, فأدى به الأمر إلى انحلال أخلاقي, وبعد عن الدين, على خلاف ما كان يظن, فهل ازدادوا قربا؟! ام اساءوا لانفسهم بما كانوا يكسبون؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك