المقالات

مفاهيم معكوسة ... !


محمد علي السلطاني

 

حب الاوطان من الايمان، بغض النظر عن صحة الحديث او عدمة، رواية وسندأ ، فذلك مردة لذوي الشأن والاختصاص، فهم اهل النفي والاثبات في ذلك، الا ان هذا القول بلغ من الشهرة والتداول حدأ كبيرأ ، فما ان تذكر المقطع الاول منه، حتى يتمم لك الحاضرون على اختلاف وعيهم وثقافاتهم تتمة الحديث، فبات ذلك مترسخأ في اذهان العباد جيلأ بعد جيل، ونتجت من فهمة عقيدة اقترن بها الايمان بحب الوطن...!

حتى امسى ذلك الحب، حبأ مقدسأ، يثاب عليه المرئ بأعلى الدرجات في الدنيا والاخره، ويصل في بعض الظروف حد الواجب والتكليف الشرعي، كفائيأ كان ام عيني.

وهنا تسائل يثور، اي صنف من الايمان ذلك الذي اقترن به حب الوطن؟

فلا الايمان بفكرة قومية لحب الوطن تقود الى هذه النتيجة، التي تربط حب الوطن بالمعاد وتدخلة في صلب نسيجها الفكري، لتجعله بدرجة الواجب والتكليف الذي لايعذر من تخلف عنه دون سبب ، ولا يمكننا ايضأ ان نفهم الايمان بأنه ذلك الايمان الغريزي في دفاع المخلوقات عن اماكن عيشها، ولا غير ذلك

انه فقط ذلك الايمان الذي تحدثت

عنه عقيدة الجهاد، وترجمته سواعد المجاهدين ، وانفردت في تقدمية المنظومة القيمية الاسلامية بشكل عام والشيعية على وجه الخصوص، اذ جعلت من الجهاد فرعأ من فروع الدين ، (...ومن قتل دون ارضه فهو شهيد)، حديث نبوي شريف، وجعلت من حب الوطن والدفاع عنه عقيدة دينة، ولايخفى ماتمتلكة العقيدة من قوة ذاتية تقهر المستحيل،

فلم يخلو زمان الا ورفع هذا الفيتو بوجه الغزاة والطامعين، وقد ترجمت الساحة العراقية هذه العقيدة مرات لاتعد على مر الدهور والسنين، وتنعم اهل العراق ببركتها اكثر من غيرهم، فبها صانت الارض والمقدسات، وبها حفظت الاعراض ابان اجتياح الغزاة وسقوط الارض بأيديهم، عندها صدحت حنجرة الحق من صحن ابا الشهداء حي على الجهاد حي على حب الوطن، ( الا ومن يقتل منهم فأنه يكون شهيدا )

فنبرى المجاهدون زرافاتأ ووحدانأ ليلبو ذلك النداء، في يومأ يشهده التاريخ يومأ كادت تشق الاموات فيه قبورها، وتهب بأكفانها لتلبية النداء، وكأن صورأ قد نفخ في ارض الرافدين ، انها عقيدة حب الوطن، التي حل فرض التعبد بها في

ذلك اليوم ، فهل من مبارز.

الا انه وللأسف الشديد، تمر الثقافة الاجتماعية في بلدنا اليوم بأزمة حقيقية، تتمثل بالفهم المشوه والمعكوس للمفاهيم بأساليب بعيدة عن المنطق والوجدان ، وترى لهذه الثقافة رواجأ ومقبولية وتأثير لم يقتصر على محدودي الثقافة، اليوم اصبح طبيعيأ ان يتقبل المجتمع الموظف الفاسد الذي اثرى بطرق غير مشروعة من منصبه ويوصف بالشجاعة لأنة استفاد من موقعه ! فتراه موقرأ ومكرمأ بين الناس، من غير ازدراء او سخط اجتماعي، وجميعنا يستحضر شواهد في ذهنه اكثر من ان تحصى، وهكذا ينظر الى الفساد اصلاح..!

وبطبيعة الحال، وفي خضم هذه الفوضى والتشوية الممنهج والمدعوم في فهم الحقائق وتسويق المفاهيم، الذي وجد له سوقأ رائجأ في مجتمعنا، نال من قدم حياته و اوصاله وماله، عربونأ لحب الوطن مانال من اكاذيب وتهم تصل حد التخوين !

تاره ذيولأ وتارة عملاء وهلم جره من اكاذيب مانفكت افواه النفاق من الصاقها، تلك الافواه التي ماعرفت غير الكذب منطقأ وحديثا، وهي تصدع رؤوسنا ببهتانها ونفاقها، في الوقت الذي تتلذذ به بالعيش على فتات موائد الغرب بأسم المدينة المزيفة،

اليوم حري بالشرفاء والمنصفين من ابناء البلد، ان يعرو هذا الزيف، وان يكشفو للمجتمع حقيقية هذه الاقلام المأجورة التي تريد النيل من انتصاراتهم وعزيمتهم، وتشوه تاريخهم لصالح اجندات خارجية معروفة .

(وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك