المقالات

أبو عبيس وحل أزمة حزام بغداد((بالجلفي ))

1196 2019-06-09

باقر الجبوري


في جلسة لطيفة في احد مظايف اهلنا الطيبين وفي منطقة نائية من مناطق بغداد الاطراف او مايسمى ((حزام بغداد )) تناقش الاخوة الاعزاء الجالسين في ديوان شيخ العشيرة عن الوضع الامني الخطير وتداعيات ما يسمى حزام بغداد كونه الحاظنة الولود والمفقس الكبير لداعش والخطر المحدق بهم كونهم يسكنون بشكل مبعثر وغير متصل بين تلك المناطق 
وفي تلك الجلسة تنازع جميع المدعوين من ضباط وامنين وسياسين ومتحزبين وشيوخ بارائهم وكل يدلوا بدلوه 
البعض منهم تكلم عن خطط خمسية وعشرية لحل المشكلة
والبعض الاخر اخذ يندد بالخروقات لكنه يعود لينسبها الى مجاميع نزلت من كوكب زحل
البعض الاخر وليبعد النار عن اطراف ردائه لم يخرج من فمه سوى جملة ( بس كون الله يخلصنا من ايران چان ارتاحينا ) 
والبعص الاخر عاب اداء القوات الامنية دون ايجاد البديل ولم يستطع ان يعيب ولو بكلمة عدم تعاون المجتمع بالابلاغ عن تحركات الارهاب
حتى زاد الكلام عن حده وانقلب ضده فاحبط الجميع ولم يستطيعوا في نهاية اجتماعهم من الوصول الى نتيجة 
ولوهلة انتبه الشيخ صاحب الديوان لاحد معارفه من الجالسين في المجلس وهو الحاج ( ابو عبيس ) فكان يسبح بمسبحته وعيناه الى السماء راسما على شفتيه ابتسامة عجيبة تنم عن الاستغراب لما يتنازع عليه الجالسون وعن عدم وصولهم الى نتيجة 
فقال له الشيخ
الله بالخير ابو عبيس... فرد عليه الاخير . الله بالخير
ثم قال له .. خيرك ابو عبيس شو ماعجبك الحچي
فقال .. لا والله شيخ حچيك على راسي بس احب اسمع منكم
فقال الشيخ . واحنة نحب نسمع رأيك يا ابو عبيس
سولف عندك حل للمشكلة احنة كلنة بتنور واحد وإذا عندك حل كوله وخلصنا
فقال ابو عبيس ( والله يا شيخ عندي واترخص منك للكلام )
فقال (( والله ياجماعة انتو مسويها مشكلة وخايفين منها وكل يوم دولتنا وحكومتنا تطلع بالاعلام وتصيح راح نهجم وراح نهدم ونكتل ونذبح وراح نسوي حملة امنية وراح نطارد الارهاب بس بعديش ورة ما توكع الفاس بالراس وتروح الزلم بالرجلين والحل بسيط كلش كلش ))
واكمل ابو عبيس كلامه ...
(( يمكن للدولة ان تتخلص من هذا الخطر ببناء مجمعات سكنية او توزيع اراضي سكنية في مفاصل تلك المناطق المهمة لسد الثغرات التي يتغلغل فيها الدواعش وتكون تلك المجمعات السكنية للعوائل التي تسكن مجمعات الحواسم في وسط بغداد والعمل على تعين ابناء تلك العوائل في افواج طواري لتلك المناطق وافتتاح مراكز للشرطة من ابنائها وتوفير كامل الخدمات والبنى التحتية لهم لظمان الاستقرار لهم فيها ))
ها شيخ ... سهلة لو مو سهلة 
وهذا يعني ان الدولة ستصرف بعض المليارات على هذه المناطق وتكون متفظلة على اهلها بأيجاد المسكن والعمل والخدمات ويكون كذلك المواطن ملزم امام الدولة بحماية تلك المناطق احسن ماتصرف مليارات عالمداهمات والسيطرات والعمليات (( الي بدون قبض ))
شتگول يا شيخ بهالسالفة
والنتيجة الدولة راح تسفاد والناس هم تستفاد
اولا .. التخلص من خطر حزام بغداد بتفكيك تلك المناطق وقطع مفاصلها ومحاصرتها بدل ان تكون هي من يحاصر بغداد
ثانيا ... التخلص من الحواسم والبناء العشوائي داخل بغداد
ثالثا ... القضاء على جزء من البطالة بتعين ابناء مناطق الحواسم واللذين اكثرهم من ابناء الحشد الشعبي في الاجهزة الامنية والخدمية لتلك المناطق الجديدة
رابعا ... محاصرة حزام بغداد المعادي بحزام موالي للحكومة
ومن لحم ثورة وطعمة
بس شيخنا السالفة مو بيدكم ولا بيد الحكومة
كلنا نعرف اكو ناس فاسدة حتة بحكومتنا سنة وشيعة وعايشين عالارهاب 
الارهابي يفجر شارع ... حتى هو يبني ويبوگ
الارهابي يفجر جسر ... حتى يعمرة بربع المقاولة
الارهابي يخطف ويذبح ... حتى هوه يحچي باسم الطائفية ويصعد للبرلمان 
خاتمة الحديث
تحياتنا لابو عباس ودعوتنا للجميع بالامن والامان
هذا هو حل مشكلة حزام بغداد المخيف إذا كانت حكومتنا تنوي بحق ان تحلها
ويبقى السؤال ... اذا كان هذا تفكير العبد القاصر ابو عبيس فكيف يكون تفكير القيادات الامنية والسياسية التي تحسب نفسها من العقول النيرة في البلد 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك