المقالات

الاوضاع في المنطقة .. والتحديات....٧


حسن وهب علي/ برلماني سابق

 

في مثل هذا اليوم من ايام حزيران عام ٢٠١٤ وفي الثالث عشر منه كان الإرهابيون قد سيطروا على محافظة نينوى وبالأخص مدينة الموصل وتمددوا بعد ذلك إلى محافظة صلاح الدين بقراها ونواحيها وصولا إلى سامراء والمحافظات الباقية الانبار وديالى والى أطراف بغداد.

في مثل هذا اليوم كانت شاشات التلفاز لعشرات القنوات المحلية والعربية والدولية لا تخلوا من أخبار عن سقوط المدن العراقية تباعا

  في مثل هذا اليوم كانت الشاشات مليئة بالصور المحزنة والمفجعة والاخبار الصادمة لصور الدبابات والاليات والاسلحة المهانة والبدلات العسكرية المبعثرة على الأرصفة والشوارع والمقرات العسكرية الخاوية من قياداتها بينما يسرح فيها الشيشاني والسعودي والمصري والفرنسي واليهودي وعشرات الجنسيات الأخرى..

في مثل هذا اليوم كان البعض يسميهم ثوارا والبعض الآخر رجال النقشبندية والبعض تدعي انها قوة البعث قد عاد من جديد والبعض الاخر يقولون أنها غزوة الببلاوي لتحرير الموصل ومهما كانت المسميات فإن جميعها تصب في خانة الإرهاب...

في مثل هذا اليوم هجروا الشيعة والمسيحيين ومن بعد ذلك هجروا الازيدية ومن ثم السنة المعتدلين ثم فرغت المدن تباعا...

في مثل هذا اليوم المئات من الصحف الورقية والإلكترونية كانت تسود جرائدها بهذه الأخبار متنا وشرحا وتحليلا ذاما للارهاب ومدحا ...

في مثل هذا اليوم كانت الغالبية محتارة بأنفسها وعلى الأفضل في اقربائها وعوائلها وحتى الحكومة لا تدري ماذا تفعل وماذا تصنع من هول الصدمة والمفاجأة ومن المبالغة في قوة الإرهاب..

لكن رجل ثمانيني واحد في مثل هذا اليوم كان مستشرفا للمستقبل وكأنه يرى الأحداث القادمة ويعلم يقينا ما سيحل بالمنطقةفلذا سطر اسطرا قليلا مشخصا الداء وواصفا الدواء مؤادها عدة كلمات( وان من يضحي منكم في سبيل الدفاع عن بلده واهله وأعراضهم فأنه يكون شهيدا) وقبل  أن ينته الشيخ الكربلائي ممثل المرجعية الرشيدة إعلانه الجهاد الكفائي هب المتواجدون في الحرم الحسيني المقدس يرددون جوابا لصرخات الامام الحسين عليه السلام والتي أطلقها في هذا المكان قبل حوالي ١٤٠٠ سنة والتي يتردد صداها في جنبات التاريخ زمانا ومكانا ( إلا من ناصر ينصرنا) صارخين وبأعلى الأصوات لبيك يا حسين لبيك ياحسين وكان ذلك وفاءا من هؤلاء بدلا من الشعب العراقي الابي و تبيانا للولاء مرددين تاج تاج على الرأس سيد علي السيستاني وهذه على نسق فتوى الحبوبي قبل قرن من الزمن والشيرازي في ثورة التنباك  فهب الشعب العراقي وبالأخص الجنوب تتزاحم على أبواب التطوع والجهاد حتى وصل أعدادهم إلى ثلاثة ملايين متطوع وهذه الأسطر القليلة افشلت مخططات الاستكبار العالمي والتي يعدونها ويعملون عليها بالتعاقب منذ قرون على محو تأثير هذا الدين ولا نعتقد أنها الاخيرة فعلينا أن نستعد جاهدين لما هو أعظم من ذلك

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.73
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك