المقالات

على ضوء خطاب المرجعية الأخير..رقص السياسي على أوتار طائفية


علي عبد سلمان

 

الطائفة:(جماعة دنية تنسلخ عن الاتجاه الديني السائد أو مجموعة من الناس لديهم فلسفة معينة وقيادة واحدة)

كما لا تعني الطائفة التمييز بل التمايز، والقبول بالمكون أو الشريك، والعمل للوصول الى المشتركات والحوار؛ لتحقيق المصلحة العامة.

أما الطائفية: (التطرف والتعصب لطائفة معينة، ذات وضع اجتماعي أوسياسي قائم على التركيب الطائفي).

حين يتم شحن عروق التعصب الطائفي، في أطار اجتماعي يسبب أثارة مناطق أو قبائل؛ فلا بد من توخي ذلك، عند ما تكون النخب السياسية والدينية، حاضرة تتحرك في توجه وطني يحافظ على الهوية الوطنية، ويحول دون الوقوع في مطبات التعصب الطائفي، مع العمل على عدم تأجيج المشاعر الطائفية، وتجفيف منابع الصراع.

الخطر الحقيقي الذي يواجه أي دولة، هو عند ما تتحرك نخبها السياسية؛ لتوظف إمكاناتها الطائفية في بناء الدولة، لصناعة مجد سياسي أو طائفي.

بالتالي ذلك لم ولن يساعد على بناء سلم اجتماعي، أو انماء وترسيخ الروح الوطنية، بل سيكون عامل عدم استقرار، وقتل الروح الوطنية، لدى المجتمع وتمزيق لوحدة الصف، لتنمية الطائفية والعمل على حرف مسار الدولة الوطنية، الى مسار الدولة الطائفية.

إن المراقب لأحداث منطقة الشرق الأوسط، في الوقت الحاضر يجد أن الشعوب خرجت، من وحل الظلم والاستبداد الدكتاتوري، لتسقط في جب الطائفية العمياء.

لكن يتبين أن لبعض من السياسيين، أجندة خاصة لتجعل من المصلحة الطائفية، ميدان سياسي تبني عليه نظام الدولة السياسي الداخلي والخارجي، لتتحالف مع دول عملت على جعل منطقة الشرق الأوسط ، منطقة صراع طائفي.

ليتسنى لها السيطرة على الشعوب والثروات، جراء رقص السياسيين المغفلين، على أوتار طائفية.

بعض النخب السياسية، تسيرعلى شفير الهاوية، لتمكن الصراع الطائفي من تمزيق الشعوب والدول، وجعلها دويلات متصارعة متحاربة فيما بينها، ليلعقوا دماء الشعوب بألسنتهم لتربوا أجسادهم النتنة من دماء الأبرياء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك