المقالات

المرجعية لازالت ناطقة ...!

188 2019-06-16

مصطفى كريم

 

المؤشر الذي أجمع عليه الناس وقت الشدة أبان أحتلال داعش لأراضي واسعة من البلاد. هو وقوف المرجعية الدينية في النجف الأشرف بوجهة خفافيش الظلام، وحالما رأت ذلك وأن العراق قاب قوسين أو أدنى أطلقت تلك الفتوى التاريخية المباركة حينها أنتاب الذين يتحدثون عن المرجعية شيء من عدم الرضا عن أنفسهم وهم يشاهدوا كيف للناس قد هبت بفعل خطبة لصلاة الجمعة من بعدها فتوى أعادت الأمان، وأنتصر العراق على قوة شرسة مدعومة من دول كبرى.

لكن صوت المرجعية وهمم الرجال كانت أقوى وأبت ان يبقى العدو على أرض الوطن.

هذا فيما خص الأمس القريب. بعدها أستمرت المرجعية على فتورها العالي بإنجاح السياسة العراقية واصلاحها عن طريق الأرشاد الا أنها واجهت ممن لا يسمع ولا يطيع.

مقابل ذلك مجتمع متلون غريزي المزاج. صب جامه غضبه على سكوت المرجعية وهو يسمعها تنادي ليلا نهارا . وأما عن الساسة فهو صامت لا ينطق ولا يحرك ساكن.

هذا القضية لا علاجها لها لان البعض يريد من المرجعية الدينية أن تأخذ الحقوق بالقوة! وهو يعلم ان المرجعية مؤمنة تماما بالديموقراطية التي سمحت للعراقيين بحق الأنتخاب وبكل سهولة يستطيع المجتمع تسقيط الفاشل والفساد وصعود النزهاء بأصابعهم البنفسجية.

قبل يومين اثناء خطبة الجمعة الفائته عادت المرجعية لتقديم الثناء للإبطال من الحشد الشعبي في ذكرى تأسيسه، ودعت ولا تزال تدعوا الحكومة العراقيه بالنظر بحقوق المضحين الذين دافعوا عن الأرض والعرض.

ولم تقف عنذ ذلك فسحب أيضا طلبت من البرلمان التسريع بتنفيذ قرارات الحكومة الأتحادية. ولابد من التساوي في أعطاء الحقوق ودفعها لمن يستحقها لا لمن لا يستحقها.

هذا الخطب من المرجعية تجعلنا نؤمن بأنها  تتابع عن كثب مجمل التطورات السياسية، وأنها ماضية على طريق السداد، وتصحيح مسارات الحكومة والبرلمان عسى ولعل يرفع الشعب يومآ نظاما سياسي، ويجعله بمستوى المسؤولية ويستمع للمرجعية الدينية دون تهرب من مسؤولياته إمام الله عزوجل

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك