المقالات

الخارجية العراقية .. ما هكذا تورد الأبل !!


ميثم العطواني 


لم تكن ازدواجية المعايير في دهاليز السياسية إلا فكر سياسي قائم بمفهوم الكيل بمكيالين، وما موقف الخارجية العراقية الذي أدانت به قصف مطارات السعودية ولم تدين قصف مطار صنعاء وقتل الأطفال والنساء والشيوخ في اليمن إلا موقف يندرج ضمن سياسة الكيل بمكيالين، وتعود هذه الازدواجية لعدم عودة الوزارة الى رئاستي الجمهورية والوزراء عند اتخاذ المواقف تجاه الدول الاخرى والرؤية التي يشوبها نوع من الضبابية، لذلك يظهر هذا التناقض. 
الخارجية العراقية التي يحتم عليها الجانب الإنساني قبل أي شيء آخر تعلم المواقف من الرئيس برهم صالح عندما وقف شامخا في مؤتمر مكه بخطابه التاريخي الذي وضع من خلاله النقاط على الحروف واحرج حكام السعودية برفضه لغة التصعيد ودق طبول الحرب، وعليها أيضا ان تعود الى مواقف رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي الداعية الى وقف العدوان على اليمن واستقرار المنطقة.
لا نجد حقا ادنى مبرر لإدانة الخارجية العراقية لقصف مطارات السعودية وعدم التطرق لقصف مطارات صنعاء وقتل اعداد كبير من الأطفال والنساء والشيوخ في اليمن!!، حيث ان شعب اليمن وما يتعرض له من قتل ودمار يومي كان أولى بشجب وإدانة ما يتعرض له وهذا من الجانب الإنساني.
جميع الشعوب من الجانب الإنساني، والأمم المتحدة والمنظمات الدولية من الجانب الرسمي، عليها الاعتذار للشعب اليمني على صمتها وبتوصيف ما يتعرض له اليمن من عدوان وليس "حربا أهلية" كما يطلق عليها بعض المنتفعين، الجرائم التي ترتكب ومنها مجزرة سوق مستبأ بمحافظة حجة، راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى بينهم أطفال ونساء، بالإضافة الى استهداف المدارس والدور السكنية، هذه الجرائم هي التي يتوجب لإجلها الشجب والإستنكار، قتل الأطفال والنساء والشيوخ بمجازر يندى لها الضمير هي من تحتم الدعوة لإجل ايقافها.
كم هو جميل حقا أعراب عدد من السياح الأجانب ممن زاروا اليمن في فترات سابقة عن أسفهم لمشاركة بلدانهم في دعم العدوان بصفقات الأسلحة المحرمة دوليا، واستخدامه لها في قتل المدنيين في اليمن وتدمير مواقعه السياحية وتراثه الحضاري والإنساني المسجل ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي لمنظمة اليونسكو، وأدانوا صمت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بالتراث الحضاري والإنساني العالمي من الهجمة الشرسة لقوى العدوان ضد التراث الحضاري والإنساني العالمي في اليمن، ومواقعه السياحية والآثارية والتاريخية.
عندما يباد شعب اليمن وتخرس الألسن دون ان تنبث الشفاه بكلمة حق، وتهلهل بإدانة ضرب مطارات السعودية، هذه المواقف ينبغي التوقف عندها، ومعرفة تفاصيلها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك