المقالات

الكهرباء معضلة بلا حلول


رسل السراي

 

بما أن الكهرباء تعتبر؛ مقوم أساسي من مقومات الحياة؛ ولا يمكن الاستغناء عنها بأي شكل من الأشكال، لأنها تدخل في جميع مجالات الحياة الأساسية والثانوية، فهي تستخدم في مجال الإضاءة المتنوعة، وكذلك في أجهزة التكييف التي تعمل على التبريد في فصل الصيف، وفي التدفئة في فصل الشتاء .
وكذلك لها أهميتها في المجال الصحي بشكل كبير، والتي لم يتم الاستغناء عنها للحظة، لأن معظم المستشفيات مزودة بأجهزة حديثة تعمل على الكهرباء لأنها مهمة في الاهتمام بصحة المرضى ورعايتهم . 
وكذلك أهمية الطاقة الكهربائية؛ في مجالات الصناعة والاتصال والتواصل بين جميع الإفراد، ومعظم الدول تعتبر توفير الطاقة الكهربائية لأفرادها من واجباتها الأساسية، لكن الوضع في بلادي مختلف تماما عن تلك الدول؛ فمعظم محافظات ومدن العراق تعاني، من معاناة وانقطاع الطاقة الكهربائية بشكل كبير، وخصوصا في فصل الصيف، فمع ارتفاع درجات الحرارة وقلة توفر الكهرباء وانقطاعها؛ تزداد جباية ضرائب من المواطنين على الكهرباء .
وهي أزمة يعاني منها العراق منذ سنوات طويلة، وباتت حالة عامة لا ينتظر الشعب الخلاص منها في القريب العاجل؛ في ظل فساد الحكومات المتعاقبة، التي تسببت في عقد الصفقات والعقود مع إيران وغيرها من الدول من أجل توفير الطاقة والمنظومات الكهربائية في البلد، إلا أنها صفقات يشوبها الفساد والغش والسرقة .
لذلك يجب على الحكومة ووزارة الكهرباء، تحمل المسؤولية في حل هذه الأزمة الضرورية التي يعاني منها العراق، وخصوصا نحن في فصل الصيف ودرجات الحرارة تستمر بالارتفاع، وبات الناس يدفعون الكثير من المال؛ من أجل اختيار خدمة الخط الذهبي؛ لتوفير الكهرباء للمنازل والمطاعم والمحلات، فبعض المسئولين عن وزارة الكهرباء؛ يصرحون باكتفاء العراق إلى الطاقة؛ بل العكس ما يحدث عن ذلك؛" فكانت نتيجة تلك الصفقات والعقود سرقة وكذب وتزوير ".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك