المقالات

أسطقص الفساد ..!


سامر الساعدي

 

الاسطقص كلمة لاتينية قديمة تعني اله فوق الالهة ومفردها أسطقص  ، يعني اله الشمس او الهواء او الماء او النار كانت هذه عبادات سائدة في ذاك الزمن وكان اله النار الحظوة الاكبر ليتصدر العبادات ،

فاصبح الاسطقص اله فوق الالهة ...

بعد هذا التعريف والشرح البسيط والملخص  احب ان استحدث اله لتلك الالهة واضمهم في التصنيف اللاهوتي ،

وهو... أسطقص اله الفساد ..!

الان هذا الاله يعبد في العراق مع الاسف من اغلب الشخصيات والاحزاب وله قواعد وحواضن وطقوس عبادية مشفرة ؟

حيث ان هذا الاله اثبت جدارة واثبت دعم لعُباده على ان لا تمسهم اي نار او سلطة او قانون او محاكمة ، فضمن لهم حسن فسادهم بحسن نفاذهم

في ضل حزب الفساد وسطوة الجلاد ،

مع شديد الاسف العراق اليوم من اولى الدول المتصدرة بالفساد المؤوسساتي في دوائر الدولة العُليا منها والدُنيا ،

الفساد الاداري والمالي والاخلاقي  الذي أشارت اليه المرجعية الشريفة واشارت ايضاً حول  القوانين المجحفة بحق المواطنين ، من اصدار قوانين ماانزل الله بها من سلطان لكن انزلها

أسطقص  الفساد .....

ومن هذه القوانين التي ساعدت على استشراء الفساد وعدم المساواة بين طبقات الشعب هي الدرجات الخاصة ...الامتيازات الرفحاوية  ...رواتب الرئسات الثلاثة ...الهيئات الغير فعالة ...المكاتب السياسية اقتصادياً ، التي تجرى الصفقات فيها من قبل اشخاص او سماسرة لهولاء المتعبدين في غار الفساد ..!

 وحين يتم تقديم ملف احد الفُساد او الحيتان الكبيرة يتدخل ألاسطقص لينقذهم من السجن وتسوى الامور الى جلسات مساومة ومحسوبية وحزبية وشخصية وتسوية سياسية او اقتصادية، حسب المراد وحسب البنود الخاصة المنصوص عليها في دينهم ومعبودهم

...أسطقص الفساد ...

لكن لحد الان ما سمعنا وما شهدنا احد الحكام قال لعُباد الفساد مستشهداً بالذكر الحكيم

( لا انتم عابدون ما اعبد ولا انا عابد ما عبدتم . لكم دينكم ولي دين)

هذا ملخص ما جاء في عقلي لاكتبه لعله نوع من الجنون السياسي او الاضطهاد النفسي او التعامل الا اخلاقي والا انساني والا ديني من قبل

المتصوفين في معابد...أسطقص الفساد ...

مع العلم بدأت هذه الطقوس الفسدواية في بيت رئيسهم الذي كان يملك معبداًصغيراً  كتب عليه

اسرق والاسطقص يحميك ..

ومن بيت رئيسهم تأسست معابد اخرى لمزاولت طقوسهم وفتحت عدة فروع في الوزارت و الهيئات في السلطات الثلاثة وتعدى الامر اكثر من ذلك فتحت فروع خارج العراق ، والفروع الخارجية كان يديرها

(الختيار ) رئيسهم السيد الكبير الذي علمهم السحر   ، يملك الكتاب ( الفيتازيقي )  الذي جاءت فيه النصوص والاستدلالات والمعاملات والعبادات لما يخدمهم ونشر رسالاتهم بين المؤيدين لشرعنة الفساد  ..!

قد يسامح الله عز وجل الاسطقص القديم لعُباده لعدم  معرفتهم بالله وانه هو االصمد الاحد الواحد  لا شريك له ،

لكن لا  اعتقد ان الله سوف يسامح الذين ابتدعوا وعبدوا ... أسطقص الفساد...

 في يومنا هذا لان الزمن تغير وتطور وقد عُرف الله ولا يجوز ان يشرك به شيئا رب العزة والجلال ،

وانه اذا قال الشي كن فيكون وسوف يأتي يوماً يمحيكم من الوجودالتكويني  انتم ومعابدكم ، مثل قوم لوط وهود  ثمود والاقوام التي شاعت فساداً في الارض

ان ربك بالمرصاد يمهل ولا يهمل

يا عُباد... أسطقص الفساد ....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك