المقالات

طائرة التجسس الأميركية على المشرحة الإيرانية !!


ميثم العطواني


لا ترغب الولايات المتحدة الأميركية في سماع الحقيقة، لأنها لا تريد رؤية تطلعاتها تتحطم على صخرة الواقع، وما واقعة اسقاط طائرة التجسس التي سبقها بأسابيع قليلة تفكيك شبكة جواسيس تعمل لصالح الـ (CIA) في الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلا دليل يضاف الى أدلة أخرى.
طائرة التجسس الأميركية العملاقة الفريدة من نوعها التي أسقطتها إيران، وحاولت واشنطن عندما ادعت أنها خارج المجال الجوي أن تخفي أهم الحقائق لتشوش على الرأي العام، إلا ان طهران تعمل على ضوء المعطيات، وتبرهن بالدليل القاطع، ولا تدع فرصة للشك، حيث فندت إدعاءات واشنطن بوضع حطام الطائرة على مشرحة حرس الثورة لدراسة كافة تفاصيلها.
الطائرة انطلقت من قاعدة إماراتية، وأخترقت الأجواء الإيرانية بعد اطفائها أجهزة التعقب، لتسقط بعد عدم إستجابتها للتحذيرات، حيث تم رصدها عند اللحظات الأولى، وكانت "تسعى للتجسس، لأنها غلقت منظومتها التعريفية خلافا للقوانين الدولية، وتم تحذيرها عدة مرات لكنها لم تستجب، وتم اسقاطها خلال خمسة دقائق من تعيين الهدف"، بحسب تصريحات قادة في حرس الثورة.
عندما نتكلم عن هذه الطائرة في حقيقة الأمر اننا نتكلم عن آلة حرب كاملة، وهي تعد بمثابة غرفة عمليات جوالة تقوم بمهام تصوير المواقع والتنصت وتحليل المعلومات لإرسالها الى وحدات المدفعية وبطريات الصواريخ وقواعد الطائرات، لغرض التفاعل مع نتاج المعلومات.
لم تكن هذه الطائرة إلا جهاز (CIA) مصغر، طائرة في الجو حجمها بحجم أكبر طائرات البوينغ، عرض أجنحتها (٣٥م)، ارتفاعها هيكلها (٥م)، تحلق على مسافة تبعد (٨٠٠كم) عن نقطة إنطلاقها، لها القدرة على ان تبقى لمدة (٣٠) ساعة في الجو دون العودة الى الأرض، يصل معدل ارتفاعها الى (١٥كم)، وأصيبت من قبل الدفاعات الإيرانية وهي على ارتفاع (١٤كم).
الدراسات الأميركية المعدة مسبقا، تفيد بإستحالة اسقاط هذه الطائرة من قبل أي دولة مهما كانت متقدمة تكنولوجيا، وذلك لقناعة واشنطن التامة بإستحالة اسقاط أي طائرة خارج مدى (١٠كم)، لاسيما وان هذه الطائرة لها قدرة التملص عن الرادارت وتتمتع بخاصية تشويش الكترونية تجعلها بمأمن من صواريخ المضادات التي تستهدفها، إلا انه رغم هذه التقنيات المميزة استطاعت إيران ان تبرهن للعالم أجمع إنها تعي ما تقول، وتدرك جيدا ما يجري، وتحول أقوالها الى افعال، مما أدهشت في اقتدارها العدو قبل الصديق، ولم يكن هذا إلا نقطة في بحر من التطور الإيراني.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك