المقالات

خاتمة العشق

155 2019-06-26

احمد لعيبي

 

كان صوت المارة عاليآ في كراج السيارات الذي توجهت له منذ ساعات الصباح الاولى صوب دائرة الضمان الاجتماعي لتجد لها مكانآ في اقصى تلك السيارة التي كان يصيح سائقها (نفرين طالع ..)

وما ان تحركت السيارة حتى شدها صوت المذياع لحوار في تمثيلية صباحية اعادها الى ايام حفرت على خد ذاكرتها ..كان الحوار يقول ..(كم اشعر بالفخر ..للاولاد الذين لم انجبهم منك قبل ان احبك واستشهد ..!كانوا جميلين مثلك ..لكنهم يتامى في مخيلتي ..)..

تذكرت حمزة وعصف في بالها كل شئ حدث بينهم في خمسة اشهر من قصة حب مجنونة عندما وقف امامها اول مرة في السوق وقال لها (كنت احسب نفسي جبلا حتى وقفتي الى جانبي فصرت تلآ وانت سلسلة جبال)

تذكرت كيف قالت له

(ها يالمسودن ..المسودن ..ها..ها..وادركت في ما بعد انه  هو المسودن حقا )

تذكرت عندما قال لها(كثيرا ما كان يؤلمني قلبي فاضع يدي عليه ..إلا الان ..

اخشى ان اضع يدي على قلبي وانت نائمة فيه..

اخشى ان تستيقظي ..!)

كان الشارع طويلا والسيارة تتوقف في كل دقيقة لصوت يصيح (نازل..نازل..نازل)

وتذكرت حوار حمزة في اخر لحظات الالتحاق للجبهة وهو يقول لها(..كنت اعلم اني ساموت شهيدا

عندما شعرت اني احبك بكل هذا الجنون..الوطن وانت كل املك في هذه الدنيا ..فلا تحزني ان غادرتك بسرعة الموت صوب الله ..)

انزلتها السيارة على مقربة من دائرة التقاعد وكانت النسوة يتجمعن مثل الفراشات السوداء بعضهن بعمر الورد امام تلك الدائرة وهنا تذكرت وبكت انه قال لها (انا اخاف عليك ان تخرجي من البيت ..كون البيت يصير سيارة من تقضين مشاويرك كي لا تغادريه)..

 

كان حمزة مجنونآ بحبها ..وقف بوجه كل شئ من اجل وجهها..وارتبط بها رغم جنون الحب والحياة ..

وترك الحب وذهب للحرب التي لم يعد منها لدارهم بل عاد الى حيث علي بن أبي طالب..

حمزة الذي لا يملك في الدنيا سوى قلب امرأة وارض ليست ملكه ..استشهد برصاصة عندما انقذ طفلة في الموصل نادته من بعيد...عمو..عمو..هذا الداعشي المسودن يريد ياخذني ..كانت ظفائر تلك الصغيرة تلوح لحمزة من بعيد وكان كذلتها تشده لها وهو يرى ملامح تلك الصغيرة تشبه ملامح انثاه..

وضع الصغيرة على كتفه وعندما امطروه بالرصاص وضعها بحضنه فاستقبل الرصاص وحمى الصغيرة

التي وصلت الى اهلها بعد ان صد حمزة عنها خمس رصاصات كانت احداهن في قلبه...

حمزة نزف كثيرا قبل ان يستشهد في طريقه للمستشفى واخبر صديقه ان يخرج هاتفه من جيبه ويكتب رسالة الى حبيبته بسرعة(حبيبتي ..قد تصل رسالتي اليك وانا شهيد..انا فعلا مسودن كما قلتي لي اول مرة ..لكني احبك ..والحمزة ابو احزامين..ودمي اللي غركان بيه احبك..اعلم انك لن تكوني بخير ..ولكن ستكونين بي الى يوم القيامة)..!

مع انتصاف النهار عادت الى دارها بعد ان قيل لها انها تحتاج الى تأييد يثبت ان حمزة شهيد لكي تستلم حقوقه..فقالت لأحدهم ..هلا رأيت في وجهي رجلآ ملطخآ بدمه على الساتر ...ذاك حمزة ..!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك