المقالات

ما هي المعارضة الحقيقية؟!

307 2019-06-27

الكاتب والمحلل السياسي خالد حربي الطائي

 

أن النائب وفق الصلاحيات الدستورية يمنح جهة توجيه الاسئلة واستجواب و سحب الثقة عن الحكومة التنفيذية وحسب رأيه المستقل وبهذا الحق يكون معارضاً.

  البرلمان العراقي يتكون من مجموعة من الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات وينظم لها بعض الفائزين لغرض تحقيق الكتله الأكثر عددا لتتمكن من تكليفها ترشيح رئيس مجلس الوزراء ومن هنا تبدأ أولى مراحل الانتهازية لكون ما يحدث  ان اغلب الكتل تمارس ممارسات غير قانونية.

 استغلال هذا الوضع بالاستيلاء على هذا الحق وتبدأ بتقييد ارادة النائب  التي تسلبه هذا الحق وفق ما يحقق مصالحها  بعيداً كل البعد عن مصلحة الوطن والمواطن .

 ان المعارضة الحقيقية هي تقديم النصيحة والمصارحة و التوافقيه مع الحكومة للارتقاء بتنفيذ برنامجها لتقديم ما يحتاجه المواطن من خدمات ضرورية في بلد ينزف من جروح والمطلوب ظمادها وليس الرقص عليها .

 ان مفهوم المعارضة للكتل السياسية هو الاستيلاء المقيت للمناصب العليا والدرجات الخاصة وهذا هو الفساد الاداري والمالي الذي اهلك المشروع الوطني وغرب عنه اهله .

تباً لهكذا احزاب وكتل سياسيه تقدم مصالحها الخاصة وتوهم الجماهير بمشروعها المظلل مضحية بتاريخها وشهدائها مستغلة جماهير مغفلة ومتعمقة بجهلها لاثارة الفتن والتحريض لاقامت التظاهرات التي تشل حركة الدوله عن التوجه لإنجاز برنامجها .

وفي النهاية لا يصح الا الصحيح.. بقوله تعالى (فأما الزبد فيذهبُ جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكثُ في الارض ) صدق الله العظيم .الايه الرعد ١١٧

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك