المقالات

مؤشرات اقتحام السفارة البحرينية


ماجد الشويلي

 

⭕️ اقدام الشباب على اقتحام هذه السفارة على خلفية احتضان المنامة لمؤتمر تمرير صفقة القرن فيه تاكيد على هوية العراق وانتمائة الاسلامي والعروبي

⭕️ هذا الاقتحام يعد وثبة من وثبات المقاومة الشعبية الرافضة للتطبيع مع الكيان الغاصب وفيه تعبير عن الجهوزية والاستعداد التام لقلب الاوضاع راسا على عقب ان مضت الصفقة او مررت

⭕️هذا الاقتحام فيه رسالة تحذير صارخة لساسة العراق ممن يمني نفسه الالتحاق بركب المطبعين

⭕️ اقتحام السفارة البحرينية فيه تعرية لنظام البحرين وفضحه امام الرأي العام المحلي والدولي

⭕️ كل تعبير دون اقتحام السفارة على مثل هذه الخلفية التي جرى لاجلها لن يكون له اثر في دعم القضية الفلسطينية

⭕️هذا الاقتحام يعزز من صمود الشعب الفلسطيني الذي تركه حكام العرب وتخلوا عنه في معركته المصيرية

⭕️ هذا الاقتحام يجلي الصورة الناصعة لاتباع اهل البيت ع في العراق والتي حاول الاعلام المرتبط بالصهاينة وال سعود تشويهها واظهار الشيعة على انهم يسيرون في ركب المشروع الاميركي ولادخل لهم بالقضية الفلسطينية

⭕️هذا الاقتحام سيحفز بقية الشعوب العربية المخدرة على الانتفاض بوجه ساسته ويعود بالشعب العراقي ومحور المقاومة لموقع الصدارة في الامة

⭕️ هذا الاقتحام ليس بدعة من الشعب في ظل النظام الديمقراطي فقد شهدت وتشهد اغلب الانظمة الديمقراطية مثل هذه الممارسات اغلب الاحيان

⭕️هذا الموقف من المتظاهرين فيه احراج للحكومة فاما ان يكون الاقتحام منسجما مع موقفها الرافض لصفقة القرن واما ان تعمد لاعتقال المتظاهرين ومعاقبتهم فتكون قد مارست النفاق السياسي في هذا المورد

⭕️ الموقف الشعبي هذا قام بما عجزت عنه الحكومة بمواقفها الدبلماسية

⭕️ على اسرائيل ان تفهم جيدا بان المواقف التي تتخذها الحكومات في سياق التطبيع معها لن تمر دون عقاب من الشعوب

⭕️ هذا يدل على يقظة ابناء المقاومة وانتباههم لمايدور من حولهم

⭕️اما وقد عجزت الحكومة العراقية عن قطع علاقتها بنظام البحرين على خلفية قمعها لشعبها فان عليها ان تدرك بانها الان تملك كل المبررات لقطع هذه العلاقة لانها الزمت نفسها بالتعبير عن هوية الشعب وترجمة نبضه

⭕️ هذا الاقتحام تثبيت للموقف العدائي الذي اتخذه نظام البحرين بحق كل الشعوب العربية فمن يبيع فلسطين مستعد لخيانة كل الامة وبيعها

⭕️ على بقية البلدان التي تسير في ركب التطبيع مع الكيان الغاصب ان تخشى على مصالحها في العراق بعد هذه الحادثة

⭕️ هذه البلدان التي تطبع اليوم بشكل فج وسافر مع الصهاينة تعرضت فيها سفارات مصر للاعتداء والحرق حين وقعت اتفاقية كامب ديفيد عام 1978

مع اسرائيل وهي اقل من صفقة القرن بكثير فلماذا تستنكر مايحصل لسفاراتها اليوم؟!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك