المقالات

لتعلموا حجم المصيبة..!


باقر الجبوري

 

أكثر من عشرة الاف أمير في العائلة الحاكمة في السعودية وليس فيهم أمير واحد  يحمل أسم ( علي ) أو ( حيدر )..!

فهد ... مگرن ... نايف ... بندر ... سلطان ...صگر ... باز ، حتى باتت أسماء الأمراء وكانها تعداد في حديقة للحيوانات، وعلى هذا الدرب فقد سارت عائلة ( ال الشيخ ) التي أنحدرت من ( اللا ) شيخ محمد ابن عبد الوهاب فلن تجد بينهم من له أسم علي أو حيدر!

إنه الحقد بعينه؛ ولهذا فقد روي عن أئمتنا عليهم السلام العديد من الاحاديث التي يؤكدون فيها (أن لا فرج للشيعة إلا بعد زوال ملك حكام الحجاز ولاظهور ولا قيام للمهدي المنتظر إلا بعد موت حاكم الحجاز الذي منهم).

هنا كان الأئمة عليهم السلام يرسمون الطريق ويصرون على ان ظلم هؤلاء للشيعة بالعموم ولشيعة العراق خاصة كونهم (مركز خلافة دولة المهدي)؛ هؤلاء سيبقى ظلمهم للشيعة حتى أخر يوم قبل ظهور المهدي ثم يؤكد الأئمة عليهم السلام في أحاديثهم (ان الشيعة ونجاتهم من هؤلاء؛ وأن المهدي المنتظر وقيامه وقيام دولته متوقف ومرتبط بزوال ملك هؤلاء!

(المتسوعدون) انفسهم يعترفون بذلك بل ويؤمنون به كما يؤمنون يهوديتهم وأصولهم الغير عربية ولهذا يمهدون لحربه بسد وأشغال كل الدولة الممهدة لضهورة بحروب ونزاعات قومية او طائفية او عرقية او حتى سياسية أو تطويقها كما يحصل في العراق اليوم من الداخل ومن الخارج.

وهنا نقول - فمن بقيت له الحجة اليوم أمام الله وأمام الامام الحجة عج بالترويج باعتقاده بأن هؤلاء قد يتغيرون في يوم من الايام، ومن المسؤل عن تجهيل المجتمع بكلام يناقض كلام المعصوم.

ومن المسؤل عن حرف البوصلة وتحويل صورة العدو الى صديق وتحويل صورة الصديق الى عدو في أذهان وعقول الناس.

أسوء ما يمكن ان نلاقيه هو تفسير الواضحات، قالوا ... السعودية غيرت سياستها، والسؤال ... مع من غيرت سياستها؛ مع كل الدول الشيعية أم مع العراق فقط؟! مع العراق كدولة أم مع شيعة العراق فقط؟!مع شيعة العراق ... أم مع المهدي الذي يؤمن به الشيعة!

خذوها مني نصيحة ... البصر لايعوض البصيرة  والعاقل يفهم..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك