المقالات

لتعلموا حجم المصيبة..!


باقر الجبوري

 

أكثر من عشرة الاف أمير في العائلة الحاكمة في السعودية وليس فيهم أمير واحد  يحمل أسم ( علي ) أو ( حيدر )..!

فهد ... مگرن ... نايف ... بندر ... سلطان ...صگر ... باز ، حتى باتت أسماء الأمراء وكانها تعداد في حديقة للحيوانات، وعلى هذا الدرب فقد سارت عائلة ( ال الشيخ ) التي أنحدرت من ( اللا ) شيخ محمد ابن عبد الوهاب فلن تجد بينهم من له أسم علي أو حيدر!

إنه الحقد بعينه؛ ولهذا فقد روي عن أئمتنا عليهم السلام العديد من الاحاديث التي يؤكدون فيها (أن لا فرج للشيعة إلا بعد زوال ملك حكام الحجاز ولاظهور ولا قيام للمهدي المنتظر إلا بعد موت حاكم الحجاز الذي منهم).

هنا كان الأئمة عليهم السلام يرسمون الطريق ويصرون على ان ظلم هؤلاء للشيعة بالعموم ولشيعة العراق خاصة كونهم (مركز خلافة دولة المهدي)؛ هؤلاء سيبقى ظلمهم للشيعة حتى أخر يوم قبل ظهور المهدي ثم يؤكد الأئمة عليهم السلام في أحاديثهم (ان الشيعة ونجاتهم من هؤلاء؛ وأن المهدي المنتظر وقيامه وقيام دولته متوقف ومرتبط بزوال ملك هؤلاء!

(المتسوعدون) انفسهم يعترفون بذلك بل ويؤمنون به كما يؤمنون يهوديتهم وأصولهم الغير عربية ولهذا يمهدون لحربه بسد وأشغال كل الدولة الممهدة لضهورة بحروب ونزاعات قومية او طائفية او عرقية او حتى سياسية أو تطويقها كما يحصل في العراق اليوم من الداخل ومن الخارج.

وهنا نقول - فمن بقيت له الحجة اليوم أمام الله وأمام الامام الحجة عج بالترويج باعتقاده بأن هؤلاء قد يتغيرون في يوم من الايام، ومن المسؤل عن تجهيل المجتمع بكلام يناقض كلام المعصوم.

ومن المسؤل عن حرف البوصلة وتحويل صورة العدو الى صديق وتحويل صورة الصديق الى عدو في أذهان وعقول الناس.

أسوء ما يمكن ان نلاقيه هو تفسير الواضحات، قالوا ... السعودية غيرت سياستها، والسؤال ... مع من غيرت سياستها؛ مع كل الدول الشيعية أم مع العراق فقط؟! مع العراق كدولة أم مع شيعة العراق فقط؟!مع شيعة العراق ... أم مع المهدي الذي يؤمن به الشيعة!

خذوها مني نصيحة ... البصر لايعوض البصيرة  والعاقل يفهم..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.96
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك