المقالات

لقد جاء يوم الحساب!!


السيد محمد الطالقاني

 

عندما ابتلي العراق بدخول عصابات الكفر والارهاب الى اراضيه عن طريق قوى الشر والضلالة من ايتام البعث الكافر المقبور, وماتبع ذلك من مآسي كقتل وتهجير الالاف من ابناء هذا البلد وارتكاب ابشع المجازر , كمجزرة سبايكر المروعة ,ومجازر القتل الجماعي على الهوية والمذهب , حتى وصلت تلك العصابات القذرة الى اسوار بغداد محاولة الوصول الى النجف وكربلاء. عند ذلك تصدى لها جنود المرجعية الدينية ملبين دعوة قائدهم السيد السيستاني في فتوى الجهاد الكفائي , وتمكنوا من ان يحققوا الانتصارات الرائعة وهم يخوضون اشرس المعارك , متلذذين بلَذة الجهاد تاركين عوائلهم خلفهم دون ان يكترثوا بشيء، فهمّهم هو الله واستجابتهم لفتوى المرجعية، وطرد الدواعش من الاجزاء التي اقتطعت من العراق. واستطاعوا جند المرجعية ان يسقطوا فكرة دولة الخرافة التي اراد بها سياسوا الدواعش في العراق من اصحاب المنصات بارجاع العراق الى المربع الاول وتشتيت اراضيه وتقسيمها . لقد جاء يوم الحساب لتقف تلك الوجوه العفنة من اشباه الرجال الذين باعوا العراق في قفص الاتهام ليحاكمهم الشعب ويدفعوا ثمن الدماء الزكية التي سالت في مجازر سبايكر واللطيفية والحدود السورية العراقية والمقابر الجماعية. ان اصحاب المنصات من شيوخ عشائر ورجال لادين وقادة الجيش الذين انهزموا ومن اعطى الاوامر لانسحاب الجيش العراقي والقوات الامنية, جميعم يجب ان يدفعوا ثمن ذلك فالعين بالعين والسن والبادء اظلم, وليعلم الجميع ان طلاب الحق هم ابناء الشهداء وارامل الشهداء واباء الشهداء وامهات الشهداء . المرحلة القادمة تتطلب وقفة مشرفة من الحكومة العراقية بان تكون الصوت الاول للمطالبة بالقصاص بمن باع العراق , كما تتطلب من القضاء العراقي وقفة جادة في محاكمة اولئك الخونة, ولتكن للقضاء بصمة في تاريخ العراق باظهار الحق وادحاض الباطل , كما تتطلب وقفة حقيقية من ابناء السنة ليحاسبوا من خانهم وباع تربتهم وخدعهم بالشعارات المزيفة . لقد سالت لنا دماء لن تعوض من رجال دين وشباب وكهول وفتيان فمن الاولى ان تكون الحكومة هي صاحبة الحق العام في المطالبة بتلك الدماء, والشعب العراقي ينتظر ذلك اليوم الذي يرى فيه الظالم والجاني على اعواد المشانق بدلا من ان يتسكع بحريته في فنادق بيروت وعمان . وليعلم السياسيون ان هذا النصر وهذه الحرية التي نتعم بها الان قد حققها الشعب بارادته, هذه الارادة هي التي سوف تحاسب كل الخونة والسراق اذا عجزت الحكومة عن ذلك . الخزي والعارلكل من باع العراق وتاجر بدماء ابناء العراق .... وسيعلم الذين ظلموا هذا الشعب أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك