المقالات

في سابقة خطيرة ..سفير عراقي يدعو لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل" !!


ميثم العطواني

 

تعرف الدبلوماسية بأنها صفة تختص بالتمثيل السياسي للدولة، وتعنى بإدارة شؤونها الخارجية عند البلاد الأجنبية، كما انها تعد من الفنون الرفيعة التي تعكس من خلالها السلوكيات والأذواق تاريخ وثقافة البلد، وهذا ما لا يختلف عليه الجميع.

إلا ان ما قامت به سفارة العراق في الولايات المتحدة الأميركية يخالف سياسة البلد منذ نشوء الدولة العراقية !!، ولن ترتضيه قيم ومبادئ العراقيين بمختلف اطيافهم !!، لما صدر من تصريحات غير مسؤولة على لسان سفيرها في واشنطن، ادعى فيها وجود أسباب موضوعية قد تدعو لإقامة علاقات مع الكيان الصهيوني !!، مما دعا لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي ان تعلن أسفها للتصريحات التي أدلى بها السفير العراقي في أمريكا بخصوص التطبيع مع الكيان الصهيوني، معززة ذلك في بيان لإعلان أسفها "لما صدر من تصريحات غير مسؤولة على لسان السفير العراقي في واشنطن، عن ما عبر عنه بوجود اسباب موضوعية (قد) تدعو لإقامة علاقات مع الكيان الصهيوني"، وأكد البيان على "اننا في لجنة العلاقات الخارجية، نؤكد موقفنا المعبر عن ارادة شعبنا في المقاطعة التامة مع الكيان الصهيوني، ورفضنا لسياساته العنصرية في احتلال الأراضي الفلسطينية".

القانون العراقي والأعراف الدبلوماسية تلزم سفاراتنا بإتباع سياسة العراق، لاسيما ان كانت هنالك خطوطا حمراء ينبغي عدم تجاوزها، وعلى السفير أينما كانت سفارته ان ينفذ تعليمات وزارة الخارجية لإنها مرجعه المباشر، والمعنية بتنفيذ سياسة البلد تجاه الدول الأخرى، إلا ان هذا السفير الذي ارتكب خطئاً تاريخياً ترفضه جميع قيم ومبادئ العراق والعراقيين، والذي خالف تصريحه السياسة الخارجية، فيما دعت وزارة الخارجية الى "ضبط تصريحات موظفيها وممثليها في البعثات الدبلوماسية وبما ينسجم مع السياسة الخارجية للحكومة" !!.

من المعيب ان تتعامل وزارة الخارجية مع سابقة خطيرة لم تحدث في التمثيل الرسمي بتاريخ العراق دون أقل المستوى المطلوب !!، سفير يدعو الى تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، ويخالف سياسة الحكومة العراقية، ويستهين بمبادئ وقيم الشعب العراقي، وتكتفِ وزارة الخارجية بدعوة موظفيها في البعثات الدبلوماسية الى ضرورة ضبط التصريحات بما ينسجم مع السياسة الخارجية للحكومة !!، وأين كانت الوزارة فيما سبق عن هذه الدعوة ؟!، وهل تدنت سفاراتنا ليصل حال قمة الهرم فيها ان لا يعلم طبيعة سياسة الحكومة العراقية ؟!.

اسئلة كثيرة تضاف الى هذه الاسئلة تستوجب سحب السفير العراقي في الولايات المتحدة الأميركية، والتحقيق معه في الغاية من دعوته التي ربما تحمل في طياتها أسرار تضر العراق والعراقيين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك