المقالات

مثلهم لا يكذب ..كتائب حزب الله..


ماجد الشويلي

 

من الواضح ان للكذب دوافع ومنافع عدة متوخاة من ورائه ،الا ان ابرز تلك الدوافع والتي ترافق الانسان في العادة منذ نعومة اظفاره هي دوافع الخوف والخشية من الضرر او الحرمان وغيره.

لذا فان من يعرف رجالات كتائب حزب الله عن كثب ويسبر غور عقيدتهم عن قرب يجزم بانهم لايكذبون وليسوا بحاجة للمداهنة ولا المجاملة في مثل قضية اتهامهم لقائد عمليات الانبار اللواء الركن محمود خلف الفلاحي بالتخابر مع اجهزة الاستخبارات الاميركية وتآمره على الحشد وفصائل المقاومة !!

فمن قارع الاحتلال الاميركي بذروة احتلاله للعراق واوج قوته العسكرية التي اجتاحت البلاد وتمكن من الحاق الهزيمة به جنبا الى جنب مع بقية الفصائل المقاومة الاخرى ، ثم اسهم اسهاما كبيرا في دحر داعش وهزيمة الارهاب على ارض العراق الطاهرة ، ليس رعديدا فيتملكه الخوف بعد ذلك من احد ، ويضطر لفبركة امر كهذا ليحمي نفسه من امر ما .

بل لعل العكس هو الصحيح فمثل هذه الخطوة الجريئة من شانها ان تؤلب المؤسسة العسكرية عليهم فضلا عن الاميركان الموتورين منهم وبامكانهم توظيفها عالميا عليهم.

انهم لو لم يكونوا متاكدين من صحة مالديهم من ادلة فان مقتضى الحكمة والتعقل كان يفرض عليهم ضرورة التروي والتثبت والاعراض عن اثارة البلبلة والقلاقل بعد ما اصدر رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة الامر الديواني المتعلق بالحشد وتطبيق مبدأ حصر السلاح بيد الدولة واعتبار كل من يتنصل عن هذا الالتزامات من الفصائل المسلحة خارج عن القانون ويلاحق بموجبه.

فهي اذا _اي الكتائب_في غنى عن استعداء الحكومة وخلق المشاكل معها بالشكل الذي قد يفقدها احترام الجماهير لها .

لكن الامر المهم هو ان الكتائب اشارت في بيانها الذي سبق نشر التسجيل الصوتي للواء الركن الفلاحي ان لديها مبرزات جرمية عدة تدين عددا آخرين من ضباط الجيش بتهمة التخابر مع اجهزة المخابرات الاميركية .

مما يعني ان لديها القدرة على خوض الحرب السيبرانية مع العدو وتحقيق الانتصار عليه

وانها كشفت من خلال تلك القدرة شبكة التآمر داخل المؤسسة الامنية والعسكرية والتي كانت وراء سقوط الموصل والانبار ودخول داعش للعراق.

ولذا ستجهد الولايات المتحدة لتكذيب الواقعة وستضغط بكل قوتها على الحكومة لغلق هذا الملف .

لان اثبات التهمة هذه يعني وجوب الاعتراف بكل ماستقدمه الكتائب لاحقا من ادلة وبراهين متعلقة بتورط عدد آخر من الضباط بذات الجرم الذي تورط به الفلاحي،

وقد يكون الاميركان هم من يقف وراء السرعة التي صدر بها الامر الديواني الخاص بالحشد بعد ان علموا من خلال اجهزتهم الاستخبارية عن نية الكتائب نشر هذه التسجيلات بغية التغطية على فضيحتهم وحصر المقاومين في زاوية ضيقة من الحرج مع الحكومة المركزية .

إن من المؤكد ان الكتائب قد وضعت في حسبانها عرض هذه التسجيلات على الخبراء و التقنيات الحديثة لكشف بصمة الصوت والتاكد من صحتها ولو لم تكن متأكدة منها لما اقدمت على مثل هذه الخطوة التي من شانها ان تقدح بمصداقيتها وتثلم من مكانتها لو ثبت بطلانها .

ومن هنا ارى اهمية ان تتحول المطالبة بكشف الحقيقية امام الملا الى رأي عام يطالب به كل الشارع العراقي لما تمثله من تهديد ستراتيجي لامن البلد يضع العدو والصديق كل في مكانه الذي يليق به

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك