المقالات

المعلم ودوره في نهضة الامم


السيد محمد الطالقاني *مشرف تربوي

 

ان المعلم دوراً كبيراً في تنشئة الأجيال التي تعتمد عليها الاوطان في نهضتها, هذه الاجيال بفضل المعلم ستكون زاخرة بالقيم الإسلامية والأخلاقية، ومملوءة بشتى أنواع العلوم والمعارف، فلا أحد ينكر أن المعلم يعتبر من الركائز الأساسية التي لا يمكن الإستغناء عنها. في بناء الاجيال.

ان المعلم هو المسئول الأول عن حمل رسالة العلم على عاتقه، حتى يغذي بها عقول البشر جميعاً، وهو الذي يقوم بتربية الأجيال تربية صحيحة حتى ينهضوا بمجتمعهم ويكونوا قدوة حسنة لغيرهم

لذا فان فضل المعلم كبير، فهو صانع الأجيال، وباني العقول، ومربي النشء، وهو البحر الزاخر الذي ينهل منه الطلاب علمهم، فيرتقون بأنفسهم، ويزدادون علماً على علم، وخُلُقاً على خُلُق,, والتعليم هو مهمة الأنبياء والمرسلين، وكما ورد على لسان النبي (ص) : «إن الله بعثني معلماً ميسراً».

ومايؤسف له أن أولياء الأمور لايعون حقاً بأن للمعلم حقوق من قبل الطالب وولي الأمر, وعليهم الإلتزام بها دون الخروج عن الحدود فهو المربي الفاضل الذي يفني وقته وحياته من اجل تعليم أبنائهم كلمه قد لايملكون هم هذه الطاقة لتعليمهم حرفاً واحداً

ان الذي حدث مؤخرا في محافظة الانبار من هجوم على احد كوادرنا التدريسية امر لايمكن السكوت عليه فهذا التمادي الوحشي الداعشي الذي يدل على عنجهية هولاء الاهالي وعلى حقدهم الاعمى حيث كان كان تصرفهم كتصرف رعاة البقر الخارجين على القانون , او بالاحرى هم دواعش متنكرين بلباس اخر .

ومهما كان العذر فان الادارة المدنية في الرمادي مسؤولة عن الذي حصل ومسؤولة عن حماية الكادر التربوي ومحاسبة المقصر والاعتذار رسميا امام الملا من المعلم المجني عليه.

ان العملية التربوية اذا اريد لها الاستمرار يجب على الحكومة أن توفر للمعلم كل السبل، ويجب أن نقف إلى جانبه من اجل تنشئة جيل مسؤولية خدمة الامة والوطن

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك