المقالات

نائبة تحرض عشائر حزام العاصمة بغداد !!


ميثم العطواني

 

ينبغي على النائب ان يسهم في تعزيز العمل التشريعي وتطويره، وبما يجعله متوافقا مع الآليات والأسس الحديثة في التعامل مع مختلف الموضوعات الفاعلة والقضايا المهمة لتحقيق التنمية الشاملة التي تخدم المجتمع، كونه جزء من توجه مجلس النواب العراقي، بالإضافة الى حرصه على فتح آفاق التعاون والتنسيق مع مختلف مؤسسات الدولة، وبما يحقق النجاحات والمنجزات لعمل السلطة التشريعية مما يحسب للبرلمان في حال النجاح، ويأشر ضده في حال الفشل، لا ان يحرض النائب الشعب ويثير نعرات طائفية من شأنها ان تدمر المجتمع!!.

اللقاء الذي ظهرت به النائبة (و ج) مع عشائر حزام العاصمة بغداد، وهي تحاول تحريضهم ضد الدولة بإثارة نعرات طائفية، مؤكدة ان "ما يجري أو سوف يجري نسميه إخلاء تعسفي، أو نسميه تغيير ديموغرافي، وأنا برأيي جميع من يمتثل الى مبادئ حقوق الإنسان يعتبره حرب إبادة، نحن المسؤولين اذا رفعنا صوتنا من خلال أصواتكم التي هي أمانة في رقابنا، بكل تأكيد سوف يكون هنالك تراجع بهذا القرار،!!.

لانعرف أي قرار تقصده النائبة في حديثها!!، وما الذي تبتغيه من وراء هذا الكلام الخطير؟!، ونسأل عن الأهداف التي تكمن خلفه؟!، وأين تحدث هذه الإبادة الجماعية؟!، وفي أي قضاء أو ناحية من أقضية أو نواحي حزام بغداد تغير ديموغرافي؟!، هذه التحريضات مؤثر في غاية الخطورة لزرع روح الكراهية لدى أبناء الشعب، ومؤجج فعال لإشعال نار الفتنة الطائفية، وما كان التوقع ان تصدر عن نائبة تمثل الشعب، وإنها مخالفة واضحة وصريحة لقانون مجلس النواب العراقي، حيث تنص المادة (12) الفقرة (7) "على النائب الحفاظ على احترام وهيبة المجلس والمؤسسات الدستورية الأخرى للدولة"، أي حفاظ واحترام للمؤسسات الدستورية؟، والنائبة اتهمت أهم تلك المؤسسات بإتهامات خطيرة من شأنها ان تشعل نار الطائفية التي أخمدتها وحدة وحكمة العراقيين.

كما تنص المادة (16) الفقرة (2)، انه "في اطار التواصل مع المجتمع يكلف الرئيس من يقوم بتقديم ايجاز عن نشاط المجلس وتوضيح رؤيته عن ما يستجد من مسائل تتعلق بإعماله التشريعية والرقابية والتمثيلة"، وما قامت به النائبة هل بتكليف يتوافق مع هذه الفقرة؟.

والسؤال المهم الذي يثار هنا كيف يمكن ان نبني دولة، وبعض النواب والمسؤولين يتعمدون الخطأ، وكيف تسير الأمور، لا يعبأ فيها أعضاء برلمان بما يفعلونه من خطوات لا تصح لممثل الشعب أن يقوم بها، ولا تتناسب مع مكانته ودوره في المجتمع، وتنافي القَسم الذي اقتطعه على نفسه بإن يصون وحدة العراق، ويعمل على خدمة الشعب العراقي.

وأخيرا نقول على النائب ان يكون مؤتمنا على مصالح العراق والعراقيين، وعليه أيضا ان يكون حريصا على أداء الأمانة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك