المقالات

هل عليَّ أن اخفي تشيعي حتى اكون وطنياً ؟!!


 

🖊 ماجد الشويلي

 

مع بدء انطلاق العملية السياسية التي اعقبت سقوط الطاغية صدام ونظام البعث المقبور في العراق، برزت معالم ثقافة جديدة تمثلت بالتواري والانزواء خلف المدعيات الوطنية البراقة والكثيرة ، هربا من بروز الهوية الطائفية ، فبتنا نشفق احيانا على بعض الساسة والمحللين السياسيين وهم يتكلفون انتقاء التعابير ويتوجسون مداليلها خشية اتضاح تشيعهم فيُشَكَّكُ بوطنيتهم !!
صحيح أن هذه الظاهرة طرأت على اغلب المنخرطين في العملية السياسية على اختلاف انتماءاتهم، الا ان الحظ الاوفر فيها كان من نصيب الشيعة.
والملفت رغم أن الاميركان كانوا يصرون على تقسيم البلد على اسس طائفية ويستعملون هذه التعابير بشكل فج ووقح احيانا الا انهم في الوقت ذاته يسوقون لشخصيات ذات خطاب وطني واكثرهم من الشيعة . فكلما ابتعد الشيعي وتنصل عن انتمائه الطائفي كان بنظرهم اكثر وطنية واكثر ملائمة للمرحلة الراهنة .
في حين راح يتعمق الخطاب القومي الكردي والطائفي السني بمباركة وترحيب من الولايات المتحدة بحجة المطالبة بالحقوق والحصول عليها .
فماذا يعني ذلك غير ان ثمة استهداف ممنهج لالغاء تأثيرات منظومة القيم الشيعية في صياغة هوية هذا البلد بماضيه وحاضره ومستقبله .
انها محاولات لمحو تاريخ مرير من القمع والبطش 
والحرمان والتشريد عاشتها الامة الشيعية في هذا البلد على يد القوميين والبعثيين ومؤسستهم العسكرية .محاولات لتبرئة اميركا لنفسها من جريمة إتيانها بالبعث لحكم العراق وارساء دعائم الطائفية فيه ، واشتراكها في جرائم قمع الانتفاضة الشعبانية وقتل مراجع الدين وتدمير العراق باحتلاله.
فما هو التشيع هذا غير انه منظومة فكرية وعقائدية واخلاقية صيغت بابهى حلة وضمخت بازكى الدماء ?
نعم ؛ ليس التشيع الا منهاج عمل وسلوك وتكامل ليس فيه ادنى مخالفة للمنطق او خروج عن حدود الشريعة .
منهج نسجته براعة اهل البيت ع بصنعهم للانسان الكامل ، تقدموا فيه للبشرية بنماذج كانت ولازالت وستظل قناديل تضئ سماء البشرية جمعاء.
لماذا يراد له ان يكون سبة ولعنة اذاً ؟
لاشك أن اعداء العراق وفي مقدمتهم الصهاينة والاميركان حينما ارادوا محو هويته تمهيدا لغرس قيمهم فيه وتحويله لعراق خانع طائع لسياساتهم البغيضة، ادركوا جيدا ان ذلك لن يتاتى لهم مالم يتم محو التشيع بكل السبل سواء بالارهاب ، او المكر ،والخديعة، والاستغفال، ام بالتوهين والتشكيك ،والتعيير وغيره .
وسواء شاءوا ام ابوا فان التشيع على مستوى الفكر والعقيدة ام على مستوى التنظيم والامكانيات هو اللاعب الرئيس في مسرح الاحداث بالمنطقة ،
وهو العقبة الكأداء في طريق المشاريع الصهيواميركية !!.
ما الفارق ياترى بين من يجاهر بانتمائه القومي ومن يصرح بهويته الطائفية ؟
ما الفرق بين من يلتزم بايدلوجية يسارية لسيت من نتاج بيئتنا حتى ، ومن يلتزم بعقيدة دينية من صميم واقعنا وفطرتنا؛ اليس كلاهما اعتقاد بالنتيجة والتحضر ينادي باحترام المعتقدات؟
لماذا يحق لليساريين والليبراليين والعلمانيين عموما ان يتفاخرون بايدلوجياتهم ويدعون اليها ولا يحق للشيعي ان يفخر ويعتز بمبادئه التي تربى عليها وهي من اسمى القيم على الاطلاق؟
لماذا على الشيعي الذي قدم كل شئ للوطن أن يتنازل عن تشيعه حتى يكون وطنيا ؟!
انها مفارقات عجيبة
قد يقال ان هذا الكلام فيه مبالغة ، لكن ما ان نستعيد شريط الاحداث حتى يظهر لنا كيف تراجع الاعتزاز بهوية الانتماء للتشيع . ويظهر لنا ذلك التنصل والتخلي عن الشعارات المستمدة من روح التشيع . والتخفي بستار الوطنية .
إن السؤال الاهم الذي يجب أن يطرح وتتم الاجابة عليه بجرءة ووضوح ؛متى كان التشيع ضد الوطن بل متى كان التشيع غير الوطن حتى يكون ذكره مدعاة لايقاع الفرقة والتشتت في البلد ؟!
إن الوطنية وعاء يحتضن كل اطياف البلد ومكوناته
لتترعرع فيه وتنموا وتتكامل وليست الوطنية تخليا عن قناعة او مغادرة لمبدأ وسجية وإرث عقائدي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك