المقالات

في ما مضى من قول..!


باقر الجبوري

 

 قال السيد ابو الألقاب انه لم يعلم بفتوى الجهاد الكفائي ولم يفهم معناها الا بعد اربعة اشهر واليوم وبعد أكثر من أربعة سنوات على الفتوى يعود ليتذكر ما لم يتذكره حينها فيقول ... ان الامارات قد قامت حينها بفتح ابواب مشاجبها للعراق في مواجهة داعش وانها زودت العراق باربعين دبابة متطورة شاهد بنفسه وصول مجموعة منها ثم يقول ان تلك الدبابات قد اختفت ولايعلم احد الى أين ذهبت!

اليوم تذكرته وهو يمشي وتحوطه حماياته قرب جامع الإمام ابي حنيفة النعمان عندما اقترب منه احد المارة متدافعا مع الحميات ليوصل صوته اليه بتلك الكلمات

قائلا له (( ان كل ما يحدث في رقابكم ))

فرد علاوي عليه (( لا حبيبي ... برگبة الحكومة اني شعلية ))

فقال الرجل (( يعني انتة مو بالحكومة ))

فقال (( لا عيني اني شعلية بالحكومة أني ضد الحكومة ))

السيد (( ابو الالقاب )) نسي حينها انه كان (( نائب رئيس الجمهورية )) وانه كان (( رئيسا لوزرائها )) في فترة من الفترات ونسي انه كان (( نائبا برلمانيا )) في كل الدورات التي اتت بعد سقوط الصنم الاوحد ونسي انه كان ولا زال (( رئيسا لأحد اكبر الاحزاب السياسية في العراق )) وكانت حصة حزبه في كل تلك الحكومات لاتقل عن اربع او خمس وزارات مع عدد من الوكالات والهيئات والادارات العامة ..

العجيب انه اليوم يتذكر لوحده مسالة فتح المشاجب الاماراتية للحكومة العراقية والدبابات التي زودتنا بها وهو أمر لم يسبق حتى للجن اللذين يسترقون السمع من البوح به لاحد من الناس أو الوصول اليه اصلا!

العجيب كذلك ان الحكومة العراقية لم تعلن عنه لا هي ولا أي جهة تابعة لها في للاعلام

وأعتقد أن لو كان حقا بمقدار العشر من المعشار لأعلنته الحكومة طعناً وحقدا بأيران

فمن اين اتى السيد صاحب كل تلك الالقاب الحكومية بهذا السر الذي لايعلم سره الا الله والجن و(( أيدي كوهين )) أو (( أفيخاي ادرياع )) وهو ...

لا ادري ولكن قد يكون محقا في بعض ما يقول، ولكن الأمر قد التبس عليه، فلعلها الدبابات التي ارسلتها الامارات للقتال في اليمن ضد الحوثي ولم يعلم احدٌ بمصيرها بعد ان جعلها الحوثي ركاما تذروه الرياح وسط الصحراء!

للتنويه (( أخر ما استرقه له الجن هو وجود قواعد صواريخ بالستيسة منصوبة في البصرة لضرب دول الخليج فيما لو تعرضت ايران لضربة امريكية وان (( أسرائيل )) سلمت صورها لبومبيوا مما جعله يزور العراق على عجل ويلتقي بعبد المهدي لبحث الموضوع وطبعا فمن زود بومبيوا بالصور هو من حرك الجميع ليبث هذه الكذبة في الاعلام ))

للاسف هذه هي صورة من صور من يستقتل ليحكم العراق

وقادني قدري ليحكمني الذي لا أدري فصرت لا ادري ... أأدري أو لا أدري، وبين أدري ولا أدري، ضاع قدري ....

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك