المقالات

ما هي مبررات التزام الصمت عن قصف معسكر الشهداء ؟!


🖋ميثم العطواني

 

تولي الدول سيادتها أهمية قصوى للحفاظ على مكوناتها، وما ان تجاوزت دولة على دولة أخرى حتى يلعب مبدأ التعامل بالمثل دوره وفق الأعراف الدولية المعمول بها،

ويشير المفهوم العام لهذه المعاملة في إطار العرف الدولي الى التصرف الذي تستجيب به الدولة بحسب ما تلقاه مما يحمل في طياته معنى مقابلة الخير بالخير والشر بالشر الذي يعد معمولاً به منذ الأزل، وهذه من أبجديات التعامل الدولي الذي يجب على الحكومة العراقية ان تعمل به.

من المؤسف ان التجاوزات والانتهاكات لسيادة العراق باتت كثيرة، وأصبحت لا تعد ولا تحصى، وما توجيه الضربات الجوية لمعسكر الشهداء في "آمرلي" محافظة صلاح الدين ليلة أمس الأول، إلا دليل على عجز السلطة الحاكمة إتخاذ أدنى الإجراءات المعمول بها دوليا !!.

رئيس الوزراء الذي أمر بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة تفاصيل الإعتداء، كان عليه الإعلان اننا سنرد وبقوة حال معرفة جهة العدوان، وهذا على اعتبار انه سياق دولي، لاسيما الإعتداء طال قوات عقائدية لها ثقل على مستوى العالم، وكنا نتمنى عليه ان يتخذ موقف الرئيس المصري محمد السيسي الذي هدد يوم أمس رومانيا بسبب تعرض مواطن مصري للضرب من قبل قوات الأمن الرومانية داخل إحدى الطائرات المتجه الى بوخارست، وطالب بضرورة الاعتذار لمصر من السلطات الرومانية، مؤكداً انه لا يهم حجم الدولة التي تعتدي على أي مواطن مصري.

من المعيب ان يأمر رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة الحقائق، لإنه وببساطة ان هذا يعد من صلب واجبات وزارة الدفاع، وعليها ان تخبر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بإدق التفاصيل في برقية فورية عاجلة، كما يعد أيضا ان من ضمن مهام تشكيلات وزارة الدفاع تحديد أنواع وتفاصيل الطائرات المعادية التي تخترق أجواء البلد والتصدي لإسقاطها، وخير دليل على هذا، طائرة التجسس الأميركية العملاقة التي اسقطتها المضادات الأرضية الإيرانية قبل أسابيع قليلة، على الرغم من كلفتها الباهضة والتي تعد الطائرة الأولى من نوعها على مستوى العالم.

وفي عودة لمبدأ العمل بالمثل، لم تمهل إيران في الرد على بريطانيا احتجاز ناقلة نفط لها في مضيق جبل طارق حتى أعلنت احتجاز ناقلة نفط بريطانية، ولم يكن احتجاز ناقلة النفط "ستينا إمبيرو" إلا مبدأ الرد على احتجاز ناقلة النفط "غريس ١".

وهنا السؤال الذي يحتم الإجابة عليه، ما الإجراءات التي قامت بها الحكومة العراقية بصدد القصف الجوي الذي طال معسكر الشهداء ؟!، هل أعلنت التهديد ؟، تنازلاً عن مبدأ الرد بالمثل في أدنى الحالات !!، لاسيما والجميع يدرك جيداً حجم قوة الحشد الشعبي التي أذهلت العالم بعد ان تحقق النصر على تنظيم "داعش" الإرهابي الذي ترعاه وتدعمه أميركا و "إسرائيل".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
هيثم كريم : السلام عليكم أنا بحاجة الى كتاب نهج البلاغة باللغة الإنجليزية اذا ممكن ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
علي الجبوري : كفووو والله من شاربك ابو حاتم والي يحجي عليك من اشباه البشر واخد من اثنين كلب مسعور ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
مصطفى اكرم شلال واكع : اني اقدم مظلمتي اني احد المعتصمين صاحب شهاده عليا وفوجئت اسمي لم يظهر في قائمه تعيينات الشهادات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ثامر الحلي : هذا خنيث خبيث ومحد دمر العراق غيره اقسم بالله ...
الموضوع :
مصدر مطلع : واشنطن تعيد طرح حيدر العبادي بديلا واجماع عراقي برفضه
منير حجازي : السلام عليكم اخ احمد أحييك على هذا الجهد الصادق لتعرية هذا الموقع المشبوه وقد كنت قررت ان ...
الموضوع :
نصيحة مجانية الى من ينشر في كتابات والى الزاملي
haider : قرار مجحف ولماذا يتم تحديد عمر المتقاعد ان كان قادرا على العمل /اضافة الى ذالك يجب اضافة ...
الموضوع :
اقل راتب تقاعدي سيكون 500 الف دينار.. ابرز التعديلات في قانون التقاعد
محمد الموسوي : انعم واكرم اولاد عمنه الساده البصيصات. معروفين بكل الافعال الطيبة. ساده صحيحين النسب يرجعون الى عبيد الله ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
يونس غازي حمودي مصطفى : خريج زراعة وغابات مواليد 1969 الثاني على الكلية عين معيد في جامعة الموصل وستقال في وقت صدام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك