المقالات

تخابر..."ألفلاحي"


جواد أبو رغيف  aburkeif@yahoo.com

 

قضية "التخابر مع حماس"، أحد أكبر القضايا التي كان يحاكم فيها الرئيس الراحل "محمد مرسى" و "23" متهما آخرين من قيادات وعناصر جماعة (الأخوان )، وأسندت فيها النيابة إلى المتهمين تُهم (التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها).

تلك الحادثة عُدت (القشة) التي قصمت ظهر تنظيم (الأخوان المسلمين) اعرق واكبر "فصيل سياسي" في مصر،وأفقدت دفوعات وحجج زعامات التنظيم قيمتها في الدفاع عن التنظيم أمام الرأي العام المصري، لتحسس الشعوب من مفردة "الخيانة"،بغض النظر عن حقيقة الحادثة من عدمها،وانتهت بالرئيس مرسي أن يخر صريعاً إلى رحمة الله في إحدى جلسات المحاكمة.

التسريب الذي انتشر مؤخراً عبر وسائل إعلام مختلفة، ويظهر صوت اللواء الركن قائد قوات (الانبار)، وهو يدلي بمعلومات عن طريق "الموبايل" إلى شخص قيل انه عميل لجهاز المخابرات الأمريكية!،اتُهمت بتسريبه أجهزة أمنية تابعة للحشد الشعبي.(مرّ كزائر ليل هجع ليلته ثم ارتحل مع خيوط الصباح)!.

ردود أفعال إعلامية وبرلمانية وسياسية،تعاطت مع الحادثة شبيهة بـ "الفوار" عهدناها مع غالبية الكوارث التي تعرض لها الشعب العراقي على مدى سنوات التغيير،ساهمت إلى حد كبير بترسيخها ذاكرتنا "السمكية"،المولودة من "جرعة النسيان" الزائدة لدى العراقيون دون شعوب المعمورة!!!.

نحن هنا لا نتهم احد قبل أن تنجلي غبرة اللجان التي شكلها السيد وزير الدفاع متفاعلاً مع الخبر بحقيقة الأمر،بيد أننا نناقش ردود أفعال المجتمع العراقي بمختلف توجهاته السياسية والإعلامية،حيث لم تصل قطعاً إلى مستوى الحادثة،وتعبر عن فقدان للوعي عاجز عن تشكيل (رأي جمعي) تجاه قضايا البلد الخطيرة،وما ينذر بخطر كبير،ظهور البعض على منابر إعلامية بصفة (محلل  امني ـ سياسي...الخ) ،يلوك المفردات وينمقها لتضليل الرأي العام، وامتصاص الواقعة الجّلل بداعي عدم اكتمال التحقيقات حول القضية،دون أن يطالب بإنزال أقسى العقوبات في حال ثبت تورط هؤلاء بتهمة (التخابر) مع جهات أجنبية وتعريض امن البلاد والعباد إلى خطر،وان لم تثبت فعلى أجهزة الدولة متابعة الجهات التي سربت الخبر،وتقديمها إلى العدالة،بتهمة الإساءة إلى القوات الأمنية وتعريض سمعتها وتاريخها إلى الخطر.

كلنا أمل أن تعرض نتائج التحقيق أمام "الرأي العام العراقي" لترميم العلاقة، كون الحادثة تسببت بشرخ كبير بين المواطن ورجل الأمن،وهذا ما يهدد بفقدان المكتسبات الأمنية التي تحققت،وعودة الأمور للمربع السابق.  

ــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك