المقالات

الرد الايراني المتوقع


ماهر ضياء محيي الدين

 

قيام ايران باحتجاز الناقلة البريطانية جعل كل الاحتمالات واردة وخيار المواجهة المباشرة ليس مطروحا في وقتنا الحاضر لاسباب عديدة.

خطوة ايران عدها البعض خطوة غير صحيحة بكل المقاييس وستفتح على إيران أبواب جهنم لتكون مواجهتها مع أمريكا وحلفائها من جهة وبريطانياوحلف الناتو من جهة اخرى وبذلك يعزز الموقف او الدعوات الامريكية المستمرة بضرورة مواجهة ايران والحد من انشتطتها المختلفة.

سيناريوهات الرد على محورين الأول من خلال الحوار والوساطات  الدولية والثانية قيام امريكا بتحشيد حلفائها من اجل تشكيل تحالف دولي والقيام بعملية عسكرية من اجل تعزيز الامن للملاحة الدولية في المنطقة .

خطوة ايران لم تكون مستبعدة او غير متوقعة لأسباب مختلفة منها خصومها اليوم ليسوا في عهدهم على انهم القوى التى تحكم العالم وهي الامر والناهي بدون مناقشة او اعتراض من احد ولاننا في وقتنا الحاضر نعيش في عالم متعدد الأقطاب  والقوىوليس عالم القطب  الواحد وكذلك ايران لم تعد من دول العالم الثالث او الثاني بل من في نصاف القوى الكبار التى تمتلك القدرات والإمكانيات لمواجهة التحديات والضغوط والدلائل على قوتها لا تعد ولا تحصى وتجارب سابقة اثبت بالدليل القاطع مدى قوتها على مواجهة  الأخطار بكل قوة وحكمة .

الاهم مما تقدم ان تدرك جيدا ان ردة الفعل لن تصل إلى مستوى الحرب بسبب ان جميع طراف تخشى المواجهة وتصعيد الامور لان نتائجها ستكون وخيمة  ليس على ايرات وحدها بل على الكل وبدليل اخر ان التصريحات البريطانية الرسمية دعت الى الحوار او التواصل واكدت ان خيار الحرب ليس مطروحا  .

 نقطة في غاية الأهمية ايران لم تجر على هذه الخطوة التصعدية لوحدها لكن الحقيقة المؤكدة ان يقف ورائها شركاء بحجمي روسيا والصين والساحة الدولية منقسمة بينهما من جهة وامريكا وحلفائها من جهة اخرى.

لم تنتهي عند هذا الحد بل سنشهد المزيد من حوادث الحرق او الاستهداف او حرب بالوكالة لانها تخدم  مصالح ومكاسب دول عدة على حساب دول المنطقة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك