المقالات

بعد استمرار تردي الأوضاع ..تساؤلات بلا حلول !!


🖋ميثم العطواني

 

يلومنا البعض ممن ايديهم في الماء البارد على كتابة حقائق مزقت جسد العراق، وأكلت لحوم الفقراء، ونشرت الجوع والحرمان والجهل والتخلف والحقد والكراهية، تحت ذرائع وإدعاءات واهية بإسم الوطن والدين وغيرها في الواقع لا تمت لهم بإدانى صلة، وعندما تكون الأوضاع على تماس مباشر لإتخاذ قرارات مهمة تسهم في خدمة الوطن والمواطن، حينها تذوب تلك الإدعاءات، وتسود وجوههم الكالحة ابتسامة خجولة ممتزجة مع تبرير لإخفاقاتهم ان لم نقل فسادهم، وما مبدأ "غطيلي وأغطيلك" المعمول به منذ سقوط النظام السابق الى الآن إلا خير دليل، حيث بعد كل انتخابات هزيلة تنتهي وفق معايير "الك ي القوي"، تتصارع الأحزاب والكتل السياسية فيما بينها لتقاسم الكعكة، ومن ثم العمل ب "أيديهم" و "أرجلهم" وحتى "أسنانهم" للحصول على المغانم المكتسبة جراء جهودهم العظيمة بالكذب على الشعب العراقي من خلال برامج انتخابية جعلت من "الهور مرگ والبردي خواشيگ"، ناهيك التطرق الى القسم بإن يحافظوا على سيادة العراق ووحدته وخدمة الشعب.

أين سيادة العراق وتركيا تقصف مناطق شمال العراق بعد مقتل نائب القنصل التركي في اربيل ؟!.

أين سيادة العراق ومصير قصف معسكر الشهداء في آمرلي مجهول ؟!.

أين سيادة العراق والخزانة الأميركية تحدد أسماء المتورطين بالفساد وتضعها في قائمة المطلوبين ؟!، بدلا ان يكون هذا من صلب عمل هيئة النزاهة والقضاء العراقي.

أين وحدة البلد والكرد يتفقون على محافظ من قوميتهم في كركوك، والقبائل العربية تعد هذا من المستحيل ؟!.

أين خدمة الشعب والصراع على منصب محافظ البصرة في أوجه، دون التفكير في هذه المحافظة المظلومة التي حالها كحال "الجمل الذي يحمل الذهب ويأكل العاقول" ؟!.

أين خدمة الشعب والآلاف من الخريجين يتوسدون الأرض ويلتحفون السماء في اعتصامات متفرقة أمام مبنى بعض الوزارات والدوائر ذات العلاقة المعنية بإختصاصاتهم العلمية ؟!.

أين خدمة الشعب من مئات الآلاف لكلا الجنسين العاطلين عن العمل الذين صار حالهم أشبه بحال المتسولين إلا ان كرامتهم لا تسمح لهم البوح بهذا ؟!.

أين خدمة الشعب من أناس أرهقتهم الحياة وباتوا يتطلعون لرحمة المسؤول للحصول على "تفاليس" ما تسمى بالرعاية الإجتماعية ؟!.

أين خدمة الشعب من حقوق الشهداء الذين ضحوا في سبيل الدفاع عن الوطن وعوائلهم صارت تستجدي عطف كل من هب ودب ؟!.

أين خدمة الشعب والمراجع لمؤسسات ودوائر الدولة يقف في طوابير طويلة تحت حرارة الشمس اللاهبة للمراجعة على أبسط معاملة ؟!، وعندما يشكوى من هذه الحالة يعتبر هو من يخل بالنظام !، وهو ايضا من يريد اثارة الفوضى !، وربما تصل الإتهامات الى أنه يعمل ضد أمن واستقرار الدولة !!.

سلسلة من التساؤلات التي لو استمرينا بطرحها لكانت أطول من سكة القطارات الممتدة بين العاصمة بغداد ومحافظة البصرة !!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك