المقالات

من الثغرات الكبرى في قانون الجنسية العراقي  المرقم 26لسنة 2006


 

🖊ماجد الشويلي

 

المادة 3
يعتبر عراقياً
أ -من ولد لاب عراقي او ام عراقية
ب -من ولد في العراق من ابوين مجهولين ويعتبر اللقيط الذي يعثر عليه في العراق مولوداً فيه مالم يقم دليل على خلاف ذلك

دعونا نفصل في هذه المادة

🔷 ما جاء بالفقرة (أ) لم يحدد ولم يقيد طبيعة هذه الولادة هل هي بعقد شرعي او قانوني ام لا !!
الامر الذي يفسح المجال واسعاً للامهات العراقيات اللائي حملن من الدواعش الاجانب للمطالبة بمنح اولادهن الجنسية العراقية
🔷نصت الفقرة (ب) من المادة (3) على اعتبار المولود من ابوين مجهولين داخل العراق عراقياً، 
وهذا يعني ان بامكان الدواعش حمل اولادهم الصغار الذين ولدوا في سوريا او ليبيا او اي مكان آخر و الاتيان بهم للعراق بحجة انهم ولدوا في العراق وحصولهم على الجنسية العراقية .
إذ من الصعوبة بمكان تحديد موقع ولادتهم الحقيقي . فالقانون العراقي لايحصر الولادة في المستشفيات فقط حتى يتسنى التاكد من اوراقهم واوراق ذويهم الثبوتية

🔷 تعد المادة (ب)تكريما لكل الدواعش الاجانب والمحليين الذين اغتصبوا النساء العراقيات بمنح ابنائهم من الزنا والاغتصاب الجنسية عراقية 
🔷 ماتقدم يعني أن على الحكومة العراقية رعاية ابناء الدواعش واحتضانهم وتوفير لوازم العيش الكريم لهم واغلبهم من آباء اجانب . حتى اذا بلغوا رشدهم تمكنوا من تسنم المناصب الرفيعة في الدولة التي جهد آبائهم وامهاتهم على اسقاطها
🔷 إن اغلب المولدين من جهاد النكاح يحملون معهم ايدلوجيا خطيرة جدا ارتضعوها من صدور امهاتهم العامرة بالتكفير ولو اجتمعوا في المستقبل يمكن لهم ان يشكلوا حركة سياسية او ميليشا تهدد امن واستقرار الدولة او طابوراً خامسا يصعب تفتيته
🔷الفقرة (ب) تشجع على رواج الاتجار بالبشر ولعلنا بعد عدة عقود نجد انفسنا امام جيش من الغرباء الذين يحملون الجنسية العراقية كانت بعض الدول قد دفعت بهم عبر الاغراء بالمال لتحقيق مآربهم وتنفيذ اجنداتهم الخبيثة في البلاد كما نصت المادة على ذلك بشكل صريح{ ان اللقيط الذي يعثر عليه في العراق يعد عراقياً} 
🔷 الم يكن الاجدر بالحكومة العراقية أن تلحق اللقطاء بآبائهم او الدول التي انحدروا منها.
وأن تقاضي تلك الدول او تلزمهم بايواء هولاء اللقطاء المولودين من مواطنيهم
🔷 حاول المشرع ان يذيل الفقرة (ب)من المادة (3)اعلاه بقوله مالم يقم دليل على خلاف ذلك 
واي دليل يمكن له ان يقوم بعد اعتبار اللقيط عراقياً اينما وجد ؟!!

في الحقيقة انها ثغرات كبيرة يجب ان ننظر لها بريبة وان نعالجها قبل فوات الاوان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك