المقالات

إنتهاك حقوق المواطن رومانسية محشوة بالمفخخات !!


ميثم العطواني


- اجتمع الرئيس مع ممثل مظاهرات العاطلين عن العمل، واجتمع مع ممثل مظاهرات المتقاعدين، واجتمع مع ممثل مظاهرات المفسوخة عقودهم، واجتمع مع ممثل مظاهرات المطالبة بالخدمات ... ، وما كان من سيادته إلا ان يأمر بتشكيل لجنة عند كل لقاء لحل مشكلة المتظاهرين، وهذه اللجنة تنبثق منها عدة لجان، على ان تترأس هذه اللجان لجنة تدرس مع اللجان، ومن ثم ترفع الدراسة الى لجنة لتقيم دراسة اللجان، وتتولى لجنة لمقترحات تطبيق دراسة اللجنة، وتعمل لجنة على اختيار افضل مقترحات اللجنة، وتبدأ لجنة للنظر في كيفية تطبيق افضل مقترحات اللجنة، وبالتالي تحيلها لجنة لبيان رأي وزارة المالية التي ربما تدخل موسوعة غينيس لتكرار هامش "عدم الادراج ضمن الموازنة"، أو "عدم وجود تخصيص مالي". 
- سافر الرئيس الى بلد عربي مجاور، وأعلن قبل عودته عن إغداق المكارم "تفاليس" التي تمخضت عن نتائج تلك الزيارة، ولسان حال العراقي يقول: "لن نبيع خور عبدالله وجزء من أراضي صفوان مهما كان الثمن".
- قالت تقارير صحفية خليجية: "إن الهدف المباشر من موافقة الكونجرس الأمريكي على تجديد قانون منع زعزعة استقرار العراق هو إعادة السيطرة على الحكومة العراقية"، وبعد مرور أكثر من سنة على العملية السياسية الديمقراطية الأخيرة، استفاق الشعب المسكين من نومه متأخراً، وقد وجد أميركا تنصب نفسها وصياُ على البلد، وتصدر قوائم مطلوبين.
- يبدو ان حال العراق بات يقول: "لا يوجد في الهند سياسي شجاع بما فيه الكفاية لأن يحاول شرح أن الأبقار يمكن أكلها".
- وأخيراً سؤال وجه لنا: "هل نحن شعب لن يتحرر من العبودية لاننا نعتقد بان لا حكم ياتي إلا مغاير لإرادة الشعب، وهل انتهاك حقوق المواطن هي قمة الرومانسية المحشوة بالمفخخات؟!".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.08
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك