المقالات

الوعد سحاب والإنجاز مطره...


كندي الزهيري

 

عادل عبد المهدي المنتفكي (مواليد 1942 في بغداد ) سياسي عراقي شغل منصب وزير المالية في حكومة إياد علاوي الأولى، وشغل منصب نائب رئيس الجمهورية في البلاد منذ ، 2005 إلى عام ، 2011 ومنصب وزير النفط في الحكومة العراقية 2014. وهو أحد قادة المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق سابقا.

كتب عادل عبد المهدي عدداً من البحوث والمؤلفات، وله جهود في الترجمة، ومن الكتب التي ألفها

• مقاربات في الاجتماع السياسي والاقتصادي الإسلامي

• إشكالية الإسلام والحداثة

• التضخم العالمي والتخلف الاقتصادي

• الثوابت والمتغيرات في التاريخ الاقتصادي للبلاد الإسلامية.

كلفه رئيس الجمهورية برهم صالح بمنصب رئيس مجلس الوزراء في 2018 لتشكيل الحكومة العراقية خلال فترة 15 يوماً اثر الانتخابات البرلمانية للدورة الخامسة وما يمليه قانون الكتلة الأكبر.

موجزٍ لأهم إنجازاته:

أولاً: إنجازات عبد المهدي في المجال السياسي:

لا يخفى على أحد دور رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، في إعادة رسم المشهد السياسي، سواءً الداخلي أو على المستوى الخارجي، فعلى الصعيد الداخلي، وضع عبد المهدي على عاتقه الارتقاء بواقع العلاقات الداخلية- الداخلية، من جهة، والداخلية الخارجية “العربية، الإقليمية، الدولية” من جهةٍ ثانية، من خلال التنسيق المستمر، والتعاون المثمر مع رئاستي الجمهورية والبرلمان، وبما يحقق انسجاماً عالياً، ويصب في مصلحة العراق العليا، تجسد ذلك من خلال جولاته المكوكية لأكثر من دولة، سواء دول الجوار، أو دول العالم، في خطىً حثيثة، وجهود دؤوبة، لإعادة العراق إلى موقعه الطبيعي، وبما يمكنه من لعب دوره المناط به محلياً وإقليمياً ودولياً، فضلاً عن سعيه الكبير للنأي بالعراق عن الصراعات الإقليمية، ومحاولة الحياد به وفق مصالحه العليا، وعلاقات حسن الجوار، وبما لا يمس بأمنه ومصالحه وسيادته العليا.

وللمشكك في هذا الطرح، يسعه العودة إلى الاتفاقيات الثنائية المبرمة بين العراق والعديد من الدول، سواء دول الجوار، أو دول العالم، والتي تنوعت في مضامينها وأهدافها، بين سياسية واقتصادية، وأمنية، وتعاون ثنائي، وثلاثي، وغيرها من المجالات.

ثانياً: إنجازات عبد المهدي في المجال الاقتصادي:

الإنجازات الاقتصادية التي تحققت في فترة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، كثيرة ومتنوعة قياساً، منذ توليه مهام رئاسة الحكومة العراقية، وسنكتفي فقط بالإشارة إلى الأهم منها فقط، وفق المقاييس الاقتصادية لأي بلدٍ في العالم، والتي نقصد بها الاحتياطي النقدي، من العملة الصعبة، ومن الذهب، إذ بلغ الاحتياطي النقدي العراقي من العملة الصعبة وفق آخر الإحصائيات المسجلة في شهر نيسان 2019م نحو (62) مليار دولار أميركي ، غير أن مصادر أخرى تشير إلى أن الاحتياطي الحالي وصل إلى نحو (72) مليار دولار، مع توقعات بأن يرتفع إلى نحو (82) مليار دولار، أما من حيث احتياطي العراق من الذهب، وفقاً لمجلس الذهب العالمي في إحصائية، نشرها على موقعه، إن العراق حافظ على مركزه الـ(38) عالميا بأكبر احتياطي للذهب لشهر /تموز 2019 من أصل (100) دولة مدرجة في الإحصاءات المالية الدولية للاحتياطيات العالمية للذهب، حيث بلغت هذه الاحتياطيات (96.3) طن وهي تمثل 6.2% من باقي عملاته الأخرى.

فضلاً عن إجراءات اقتصادية غاية في الأهمية قام بها عادل عبد المهدي، ضمن برنامجه الحكومي، ومن أبرزها:

• تقديم خطة اقتصادية شاملة لتحسين الاقتصاد العراقي.

• اجتثاث الفساد المالي من عموم مفاصل الدولة.

• التحرك لمحاسبة الفاسدين واستعادة الأموال المسروقة إلى خزينة الدولة.

• حملة دعم القطاع الخاص.

• استيطان القطاع الخاص داخل الدولة العراقية.

• الانفتاح على الاستثمار من خلال السعي لفتح مدن وأسواق مشتركة على الحدود مع إيران والكويت والسعودية والأردن.

• تعزيز مبدأ “صنع في العراق”

• تشجيع الصادرات واستعادة الثقة بأنفسنا وخبرائنا وجامعاتنا.

• تطوير الخبرات الاقتصاديات العراقية.

• تحسن واضح في التيار الكهربائي.

•إنهاء شحت المياه.

•اكتفاء ذاتي في المحاصيل الزراعية (الحنطة _ الشعير).

ثالثاً: إنجازات عبد المهدي في المجال الأمني:

أكبر المنجزات الأمنية التي تحققت في زمن رئيس مجلس الوزراء العراقي الدكتور عادل عبد المهدي، هو تحول العراق من خانة الدفاع إلى خانة الهجوم، إذ يدرك الجميع حجم التحديات الأمنية التي تعد من أخطر الملفات التي راهن الكثيرون على عدم قدرة تعامل عبد المهدي معها، لما لها من تداخلاتٍ يكاد يكون التعامل معها أو مجابهتها شبه مستحيل، خصوصاً مع انتشار والجماعات المسلحة التي تعمل خارج نطاق الدولة، والتي وصلت قوتها في بعض الأحيان إلى قوةٍ تعدت قوة الدولة العراقية نفسها، وما يزيد من تعقيدات هذا الملف الشائك والمتداخل، تعدد أوجهه ومرجعياته، إلا أن كل هذا لم يمنع عبد المهدي من مواجهة هذا الملف،

ليس هذا وحسب، بل إن الخطوات الجريئة والذكية والمدروسة التي اتخذها عبد المهدي في ذات الشأن، والمتمثلة بترأسه المجلس الأعلى للأمن الوطني، والبدء بمعالجة جميع القضايا الأمنية، والتصدي للجماعات المنفلتة والتي تعمل خارج جلباب الدولة، واجتثاث الأيادي العابثة بالأمن.

ونختم بالقول ،بأن الحكومة قد أنجزت خلال هذا الفترة ، ما لم ينجز خلال الحكومات الماضية، وإذا أردنا التقيم يجب أن نكون منصفين، معارضه تؤكد ان الإنجاز ٣٥% فقط وليس ٧٥% مما تم اعلانه، نتسأل في زمن توليكم الإدارة الدولة، كم كان نسبة انجازكم خلال ١٦ سنة ، نسأل البصرة لما لم تتظاهر في حكومة عادل عبد المهدي؟ ، بينما بحكمكم احترقت البصرة والعراق، هل من أجل مصالحكم تصل بكم الامور الى الكذب والعمى.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.26
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك