المقالات

خطب الجمعة هل ستفتقد لآذانها الصاغية

759 2019-08-11

أحمد كامل عودة

 

أشارت مرجعية النجف في خطبتها الأخيرة حول الوضع المزري في البلاد من الفساد، وهدر المال العام ونقص الخدمات، وزيادة أعداد العاطلين بصورة كبيرة، وجلوس أصحاب الشهادات خصوصاً الشهادات العليا على الأرصفة والشوارع والاعتصام أمام مباني الوزارات، دون إيجاد آذان صاغية لمطالبهم، بالإضافة إلى أعداد العاطلين الضخمة من مختلف شرائح المجتمع، كذلك ماتعانيه مختلف المناطق خصوصاً المكتظة بالسكان من نقص الخدمات الأساسية للحياة، على الرغم من السنوات الطويلة والميزانيات الانفجارية، التي مرت بالبلاد مع العلم ان تسمية الميزانيات بالانفجارية كانت على لسان الحكومة، وهذا دليل قاطع على اعترافها بكمية الأموال التي صرفت بشكل نظري ، لكن عندما تأتي للواقع تجده مخيف، فنحن لانجزم على كل الأمور بالسلبية لكن النسبة الأكبر تشير إلى ذلك.

فجاءت نداءات المرجعية في خطبتها الأخيرة عقب تصريحات الحكومة الحالية بإنجازها للخطة التي رسمتها وبمعدل 79٪، مما أثار ذلك التصريح الرأي العام وتناولته المرجعية في خطابها الاخير.

فالكثير من الناس تحمل المرجعية تردي الواقع الخدمي في البلاد، عبر عدم محاسبتها للحكومة او تحريك الشارع ضدها، ونسوا ان المرجعية قد نادت كثيراً حتى بحت اصواتها، وهي تنتقد وتدين إدارة الدولة للبلاد وانتشار الظواهر السلبية في المجتمع، والتي لم تكن بمنأى عن إهمال الدولة للواقع الإجتماعي في البلاد، كأنتشار المخدرات وزيادة أعداد الطلاق والجرائم المختلفة والانتحار وغيرها من المخلفات السلبية التي أصابت المجتمع جراء انتشار البطالة والفساد وكانا العاملين الأساسيين لتلك الظواهر.

فعندما تنادي المرجعية بخطاباتها يفترض أن تكون هناك مراقبة وتشديد على أداء الحكومة، خصوصاً من النواب الذين يدعون تبعيتهم لمرجعية النجف، والذين رفعوا شعاراتها خلال حملاتهم الانتخابية، كذلك على المواطنين أن يلتفوا حول مرجعيتهم ولاينتظرون من يطالب بالنيابة عنهم والمطالبة السلمية الدائمة للحقوق التي كفلها الدستور في بنوده، وعدم تشتيت المطالب سيكون له مردودات إيجابية، وتقويم أداء الحكومة، حيث ان عدم تفاعل الناس مع خطب الجمعة ونداءاتها سيزيد من الفراغ بين المرجعية من جهة والنواب والمواطنين من جهة أخرى وستكون خطب كربلاء غير نافذة المفعول في المستقبل. ولن يكون لها صدىً في المجتمع. وعلى النواب والمواطنين ان يكون لهم آذاناً صاغية لخطب الجمعة.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك