المقالات

المفتش العام بين المفروض والبرهان..!

324 2019-08-13

سعد الزيدي

 

هذا الاستحداث الوظيفي (مكاتب للمفتشين العمومين)؛ في المنظومة الادارية للحكومة العراقية، صدر من قِبل سلطة الاحتلال بقراره رقم ٥٧ في ١٠ اشباط ٢٠٠٤؛ وقد كان من أوائل المستحدثات؛ الذي رافق العملية السياسية بعد سقوط الدكتاتوري،ة واستمر إلى اليوم، وسببه الرئيس كما نص الأمر (لان النظام السابق كان ينمي الفساد)، هذا هو المفروض ، حتى اعتقد البعض، بل صرح بعضهم،  بأن هذا اضافة نوعية وقتية وهي جرعة علاجية.

لكن البرهنة على المطلوب إثباته لم تأت بعد، ولن تأت من هذا التشكيل،  فهو لم يكن كذلك منذ تاسيسه، ولم يكن ليستمر لولا مصيبة الفساد، فكان اضفة تكرارية في الأجهزة الرقابية، يعمل بنفس الآليات والإجراءات، التي كانت لدى الرقابة المالية، وقد نخره الفساد، رغم أن أمر تأسيسه؛ فيه فقرات تختص بالمهام وتنفيذها، وتختلف نوع ما عن ما عند الرقابة المالية.

 الحقيقة هو ليس تشريعا دستوريا، وليس بالمستوى الذي حقق طفرة نوعية؛ في مجال الحد من ظاهرة، الفساد التي أسسها ونماها الإحتلال.

 ظاهرة الفساد لم تحد منها كل الاجهزة الرقابية، بما فيها جهاز النزاهة الذي اضيف فيما بعد، والسبب معروف فهو امكانية الفاسد؛ ليس بالاختفاء عن هذه الأجهزة، بل وغشها والمرور من  وراءها/ إن لم يطوعها لصالحه!

كما ظهر في حالات كثيرة ومشخصة، وجود تعاون بينهم وقد أدين بذلك قضاة، وبذلك لم يكن التكرار مجدي نفعا، بل أصبح زيادة في ترهل المنظومة الوظيفية، وبطالة مقنعة، واحيانا باب للفساد.

بشكل عام هذه الأجهزة لها ما لها وعليها ما عليها، ونحن لسنا بصدد تقيمها بدقة، وتشخيص الفاسدين، وأن كنا لا نعرف متى تلغى بعض هذه الاجهزة الرقابية، لعجزها أو فشلها، لكننا نعتقد بتأخر هذه الإجراءات.

المفيد إضافة شيء مما نعرف عن إجراءات الحكومة في الخلاص من آفة الفساد.هذه المعضلة لا أحد يعي طبيعة هذا البلد وادركها من المعاصرين، أو يدعي بأنه قادر على قتلها حتى وأن قطع رأسها، لكن من نافلة القول أن حكومة السيد عادل عبد المهدي، قد اتخذت إجراءات لا بأس بها لتطويق الفساد، وهي قد تكون وضعت برنامج أفضل بكثير من برنامج حكومة العبادي، في تفعيل توجيهات المرجعية الدينية العليا للحد من الفساد، وأعتقد ان ثمار ذلك سوف تجنى عما قريب.

يبدو أن حكومة السيد عبد المهدي؛ استوعبت فلسفة توصيات المرجعية وملاحظاتها بأن يضرب بيد من حديد، لأن هذا كلام دقيق وينم عن مساندة في المهام، وفي ما يتولد من  ردود الفعل.

وبالنظر لجملة من المتغيرات التي تزدحم في الساحة السياسية، نرى أن خطوات الحكومة متأنية بعض الشيء وهذا ليس تبريرا بل حقائق، فكلما ضيقت الحكومة الخناق، ظهر هنا وهناك فعل من الحيتان المدمر، وعليه فالعاقل من يضع الشيء موضعه والعبرة بالنتائج .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك