المقالات

الدوحة تعزف مجددا على وتر الطائفية في العراق !!


ميثم العطواني


باتت تهمة "تهميش السنة" أشبه بالسيف المسلط على رقاب الحكومات العراقية المتعاقبة بعد سقوط النظام السابق، وذريعة تستخدمها دول الخليج كلما تريد التدخل في شؤون العراق بإشارة من الولايات المتحدة الأميركية، متجاهلين ان رئيس السلطة التشريعية في البلاد هو من مكون الأخوة السنة، وتمثيل برلماني بعدد (٧١) نائبا، وما يقارب (٥) وزراء، ومئات الوكلاء والسفراء ورؤساء هيئات وضباط قادة بالإضافة الى المناصب الحساسة، ويأتي من يريد ان ينال من العراق والإستقرار الأمني الذي تحقق فيه بإدعاءات باطلة كالتي اطلقتها الخارجية القطرية بــ "تهميش السنة".
وهنا يجب الإشارة الى حقيقة عدم التهميش مع تعاقب الحكومات، وتزامنا مع الحاق الهزيمة العسكرية لتنظيم داعش الإرهابي في المناطق المحررة، تَمضي الحكومة العراقية في خططها الرامية الى تحقيق الإستقرار وإعادة بناء البنية التحتية المدمرة وإستعادة الخدمات الحيوية في الأماكن المحررة، ويرافق ذلك العمل تطوير إستراتيجية المصالحة الوطنية في البلاد من خلال آليات بناءة وحوار شفاف وثقة متبادلة عززت من تلاحم أبناء الوطن الواحد، وما تصريح محمد آل ثاني وزير خارجية قطر بشان التهميش الذي تعرض له السنة في العراق إلا جزء من حملة الأبواق التي تنوي إثارة النعرات الطائفية على اثر الجثث التي عثر عليها في محافظة بابل، بالرغم من إعلان رئيس مجلس النواب خلال مؤتمر مشترك مع رئيس لجنة الأمن والدفاع ووزير الداخلية وقائد عمليات الفرات وقائد شرطة بابل، بإن "هذه القضية لا تمت للطائفية بصلة"، إلا ان المغرضين الذين يتراقصون على جراح العراق ويعزفون طربا على وتر الطائفية، شغلهم الشاغل إعادة البلد الى المربع الأول حيث القتل والدمار وزعزعت الأمن والإستقرار، وهذا ما سعت اليه بعض دول الخليج والدوحة في مقدمتها .
ان المكون السني تعرض لمخاطر جمة سياسية وإجتماعية قادتها قطر والتي ارادتهم حطبا في مشروعها الطائفي وخططها التوسعية عبر تدخلاتها في شؤون العراق، حيث دعمت كتل وأحزاب سياسية ضد أخرى، كما دعمت شيوخ قبائل ضد بعضهم البعض، بل ذهبت في مشروعها الى أبعد من ذلك لتدعم الإرهاب وتجعل من السنة وقودا له .
كلنا نتذكر جيدا ان العراق لم يعرف التفرقة بين "السنة" و "الشيعة"، حتى جاء الإحتلال الأميركي عام (٢٠٠٣م) وصار يبتدع الخلافات وينميها طائفيا بهدف تمزيق وحدة الشعب والإقتتال فيما بينهم، وما قطر والسعودية ودول عربية واقليمية أخرى إلا أذرع أميركية صهيونية تعمل على انجاح هذا المخطط الشرير . 
ربما تتصور قطر والسعودية وغيرها من الدول التي تكاد بالأمس القريب ان تكون لا شيء يذكر أمام العراق انها دول عظمى في المنطقة وتريد تغيير الأنظمة والمعادلات السياسية !!، وربما يهيأ لها فكرها الحديث العهد في المجال السياسي انها تستغفل الشعب العراقي من خلال العزف على وتر الطائفية مجددا، أَلا بإِس ما يفكرون، كيف وقد قالها صاحب الفتوى الخالدة التي حررت الأرض وصانت العرض آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني، ان "السنة أنفسنا".
وأخيرا، خارج النص .. أفادت شركة القمر الصناعي "أميغ سات إنترناشونال الإسرائيلية" ، إن خصائص ضرر معسكر الصقر التي تم تحديدها في الصور تظهر أنه "من المحتمل أن يكون الانفجار الذي وقع في المعسكر قد نجم عن غارة جوية، أعقبتها انفجارات ثانوية للمتفجرات المخزنة في المستودع"، بحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" في موقعها الإلكتروني.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك