المقالات

إخوة يوسف ..نظرة براغماتية..!


د.جاسم الشحماني

 

لو استعرضنا اليوم الوضع في الشرق الاوسط والعالم نرى ان النزاعات والحروب هي عنوان هذه المرحلة الانتقالية التي تؤذن بافول امبراطورية الشر الامريكية التي عاثت في الارض فسادا وتحاول جاهدة في الحفاظ على مواقعها المتراجعة باضطراد وبذلك فهي تنشر شرورها ونيرانها في كل مكان والعالم اصبح مضطربا خائفا يترقب الغرج.

العراق اليوم هو الدولة الوحيدة التي صفرت اعدائها فليس لها عدو الان الا الكيان الصهيوني وهو بعيد عنها. ولكن لننظر الى الدول من حولنا فكلها في حالة حرب. ايران في حرب مع اسرائيل ودول الخليج الاعرابية الغبية، وسوريا في حالة حرب وتركيا في حرب في ليبيا وسوريا وفي مناطق الغاز في البحر الابيض المتوسط ومع اليونان وقبرص وامريكا واوربا. دول الخليج في حرب مع بعضها البعض ومع ايران ومع اليمن باستثناء الكويت وعمان والسعودية افي حرب مع اليمن وقطر وايران وتركيا ولبنان في حرب مواجهة متوقعة مع الكيان الصهيوني في اي مرحلة. البلد المستقر الوحيد هو العراق.

هذه نعمة ما بعدها نعمة وفرصة مابعدها فرصة لنهوض العراق لو استغلتها الحكومة العراقية والقوى السياسية اذا تجاوزت الخلافات وفكرت ابعد من انوفها ومصالحها الضيقة فستكون الفرصة الذهبية لبناء العراق ونهوضه كعملاق اقتصادي في العشر سنوات المقبلة ولن يكون معتمدا على النفط الا بنسبة لاتشكل خطورة على امنه الاقتصادي والمالي اذا ما انتكست اسعار النفط.

الوضع الذي وضحناه جعل رؤوس الاموال خائفة وتبحث لها عن ملاذ امن لتستثمر فيه وانتم ترونها تغادر السعودية والخليج وإيران ولبنان وشمال افريقيا وحتى الكيان الصهيوني فما المانع ان نوفر لها اجواء امنة وظروف استثمار مستقرة من خلال تهيئة بنى تحتية متطورة من كهرباء وماء ومواصلات واتصالات متطورة وقوانين استثمار تناسب العراق  وتناسب الشركات لتتطلع الى القدوم الى العراق لتستثمر اموالها وتنقل خبراتها وتقنياتها وتكنولوجياتها الى العراق لتخلق فرص عمل لملايين الشباب العاطلين ويصبح العراق جابي ضرائب ويحصل على اكثر المنتجات المتطورة تكنولوجيا بسعر تفاضلي ويصبح مركز تجاري وصناعي متطور في الشرق الاوسط خلال فترة قصيرة.

واقول للفاسدين اصلحوا حالكم واستثمروا الاموال التي سرقتموها في البنى التحتية في العراق بدل ان تصادرها امريكا ودوال الغرب بجرة قلم لتكونوا من اساطين المرحلة القادمة في العراق فليس مكان امن لكم سوى العراق. وان تحاربوا انتم الفساد الذي تعرفون طرقه جيدا لأنكم جزء منه لتصبح بيئة العراق صالحة للاستثمار الذي يمنعه الفساد.

وكونوا كإخوة يوسف وكونوا قوما صالحين لمصلحتكم ومصلحة البلد.

ان موقع العراق يؤهله ليكون مركز الشرق الاوسط وخصوصا كونه اقصر طريق بين الشرق والغرب والاستثمار فيه يقلل كلف النقل واسواق تصريف الانتاج تحيط به من كل جانب .

يمكن ان تعلن البصرة العاصمة الاقتصادية للعراق  والنجف العاصمة الدينية للعراق وبغداد مركز تجارة عالمي..

لتضع كل القوى اياديها بيد بعضها البعض ولتنظر الى غد مشرق بعيدا عن النزاعات السخيفة الحزبية والطائفية والعرقية الضيقة التي لن تغني احد ولن تجلب الا الحروب المدمرة.

لنسرع في توظيف الاموال لاعداد البصرة لهذا الدور ونتم مينائها الكبير ولتوظف العتبات امكاناتها لتطوير النجف وكربلاء لتطور بناها التحتية الفندقية والزراعية والصناعية التي تكفي زوارها مهما بلغ عددهم.

ولتسرع كل وزارة ضمن اختصاصها بالاسراع بتنفيذ مشاريع تطوير الطرق والجسور والسكك الحديد والمطارات والبرلمان  ليشمر عن ذراعيه لسن القوانين التي تفعل الاستثمار وان كانوا لايعرفون فليراجعوا قوانين البلدان التي خاضت نجربة ناجحة في هذا المجال خصوصا ونحن لدينا الان برلمان  احسن من سابقيه وفيه الكثير من الوطنيين والمثقفين.

العراق امامه فرصة ذهبية لن تتكرر في جذب رؤوس الاموال الخائفة والهاربة من مناطق التوتر في العالم وتبحث عن مكان امن لتضع فيه استثماراتها وكلها تتطلع للعراق شرط توفر البنى التحتية التي تشجعها.

لنستغل هذه الفرصة وانا اتوجه بخطابي لكل القوى وخصوصا الفاسدة والتي تضيق عليها واشنطن الحبل لمحاسبتها على اموال الفساد التي خبؤوها في بنو ك الغرب اعيدوها للعراق واستثمروها وكونوا قوما صالحين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك