المقالات

حسرة ولوعة..!


ماجد الشويلي

 

ابتداءً المنشور ليس لتوهين احد او الاساءة اليه او لاثارة المناكفات واللغط ، وإنما هو لتسليط الضوء على ظاهرة أو قل مسلك غير صحيح .

ولذا التمس من الاخوة جميعا التداخل بموضوعية هادفة انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية تجاه التحديات الكبرى التي يشهدها واقعنا الاجتماعي اليوم .

المنشور :

لماذا نجد الاعم الاغلب من طلبة العلوم الدينية في الحوزة العلمية قد تقوقعوا في بيئتهم الحوزوية وجنحوا للعيش الرغيد في النجف الاشرف واكتفوا بدراسة وتدريس المناهج التقليدية وهو أمر اضعه بين قوسين {لاننكر اهميته}حتى لا ياتيني أحد ويقول قد استهنت بها !!! . وتركوا مناطقهم الشعبية وعلاقاتهم الاجتماعية السابقة والناس بامس الحاجة لدورهم التبليغي وتوجيهاتهم الروحية .

ولماذا ان بعضهم لم يواكب حاجات المجتمع في اطار التحولات الكبرى التي طرأت عليه واستمرأ الركود المعرفي مستأنساً ومكتفياً بما حصل عليه من علوم دينية فحسب.

هل هو تقهقر امام طوفان الحداثة والنظريات الالحادية الوافدة ؟! هل هو قصور ام تقصير ؟! هل هو حب بالدعة والرخاء والترف ؟! الى أين يلجأ الشاب المتدين الذي يواجه في الجامعة يوميا سيلا عارما من الشبهات والأباطيل التي تطال عقيدته ومنظومته المعرفية والأخلاقية ؟!

الى اين يلجا الشاب او الفتاة الذين يعترضهم سؤال عقائدي او شبهة ؟!

قد نلتمس لهم العذر في سكناهم لكن ما الذي يمنعهم من التواجد في مواقع التواصل لخدمة الناس ونصرة الدين ودفع الشبهات عنه وإنقاذ الضال وتثبيت قلوب الناس على الايمان؟

للاسف بعضهم وان انبرى للتصدي لهذه المهمة في الفضاء المجازي فانه اما قد حصر نفسه في مسائل الحلال والحرام والرواية او انه عكف على منابزة الاتجاهات الاسلامية الاخرى دون ان يلتفت او لا يريد ان يلتفت الى أن الاسلام كله مستهدف بذلك الطوفان المعادي وليس احد بمأمن منه .

اعتقد ان عليهم ان يطوروا من قابلياتهم ومعارفهم ويحدثوا آلياتهم واساليبهم وينفتحوا على العلوم الاخرى ذات المساس المباشر في الحياة الاجتماعية .

إن عليهم بل وعلينا جميعا كإسلاميين ان نستشعر المسؤولية وننحي اختلافاتنا الفرعية والجزئية جانباً ونتصدى لخدمة الناس ونعيش بين ظهرانيهم ونتعاطى معهم بحسب حاجاتهم لا بحسب ما نريد نحن .

ولا يفوتني ان اشيد ببعض اساتذة الحوزة وطلابها الذين تصدوا لهذه المسؤولية وتواجدوا في مواقع التواصل الاجتماعي واسهموا اسهامات كبيرة بايضاح المسائل العقائدية والفكرية والفلسفية

فلهم ولجميع من يعمل لنصرة الدين وتحصين المجتمع وحمايته من آفات الرذيلة والانحرافات العقائدية الف تحية وسلام

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك