المقالات

خطر في خطر .. والكتابة ذاتها خطر !!


🖋ميثم العطواني 


قبل أن تبدأ بالقراءة عزيزي المتابع لاسيما المرضى المصابون بالأمراض المزمنة "جماعة" الضغط والسكري، تناولوا الدواء ولتكن أعصابكم هادئة، لإنه وببساطة يبدو ان الإنفعال لا يغير من الحال أي شيء !! . 
- أثار زميلنا رئيس تحرير إحدى الصحف المحلية قضية في غاية الخطورة، مفادها أن على مدى خمس سنوات كانت المخدرات تدخل للعراق عبر مطار بغداد الدولي، وعبر مواد المكياج المستورد لــ ‎رفيف الياسري، لان رفيف كان لها علاقة بضباط متنفذين بوزارة الداخلية والبضاعة لم تفتش وقتلت بمادة "الجيتو" التي تستخدم في مستشفى الشماعية، وضابط برتبة ملازم كان يجلب لها مادة "الجيتو" وعند تعاطيها هذه المادة المخدرة التي تخلط مع عصير البرتقال أصبحت جثة هامدة !!، ومن هذه الحقائق نستشف حجم المؤامرة على العراق، ونتعرف على منافذ دخول المخدرات !!.
- أفاد وزير الكهرباء السابق بإن السيدة عضو مجلس نواب اتصلت به من أجل اطفاء الكهرباء على منطقة في العاصمة بغداد، وذلك من أجل تشغيل سبعة مولدات تابعه لها !!، 
كم هو إنحطاط وإستغلال المنصب لدمار المواطن العراقي !!.
- الثروة بالعراق توزعت بالتساوي على الشعب، والدليل كل مواطن يملك "تلفزيون ملون" و "أربعة موبايلات"، هذا مايراه لتوزيع الثروة بالعدالة السياسي "الطاك" موفق الربيعي !!.
- بجهود ذاتية فريدة من نوعها على مستوى العالم، شاب من محافظة المثنى يحصل على براءة اختراع وبجدارة لعلاج مرض سرطان الثدي . 
إلا ان المخترع لهذا النوع من العلاج المهم للغاية، والذي يعتبر البلد لا بل كل العالم بإمس الحاجة إليه، لم يجد من يسأل عنه !!، أو يعير له الأهتمام !!، هل تعلمون ان هذا المخترع لو كان في أي دولة من بقاع الأرض غير العراق لوفرت له أحدث المختبرات العلمية والتقنيات التكنولوجية، كما توفر له أرقى وسائل سبل العيش معززة بحماية أمنية مشددة . 
والسؤال المهم: ماهو سبب عدم دعم الحكومة العراقية لمثل هكذا طاقات نادرة على مستوى العالم ؟!.
- ربما يمر العراق بأسوء وأخطر مراحله، وهذه بعض النسب من آخر إحصائية لمنظمة هيومن رايتس ووتش العالمية المختصة بحقوق الإنسان:-
- (٣) ملايين و(٤٠٠) الف مهجر موزعين على (٦٤) دولة من مختلف دول العالم .
- (٥) ملايين و (٦٠٠) الف يتيم أعمارهم بين شهر الى (١٧) عاماً.
- (٢) مليون أرملة أعمارهن تتراوح بين (١٥- ٥٢)عاماً .
- (٦) ملايين عراقي لا يجيد القراءة والكتابة وبحسب تسلسل المحافظات، البصرة وبغداد والنجف وواسط، والأنبار في الصدارة . 
- نسبة البطالة (٣١٪‏) وبحسب تسلسل المحافظات، الأنبار والمثنى وديالى وبابل في الصدارة، تليها بغداد وكربلاء ونينوى .
- (٣٥٪‏) من العراقيين يعيشون تحت خط الفقر، ومعدل دخلهم اليومي أقل من (٥) دولار .
- انتشار (٣٩) مرض ووباء أبرزها شلل الأطفال والكبد الفايروسي وارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان والتشوهات الخلقية .
- تراجع مساحة الأراضي المزروعة من (٤٨) مليون دونم الى (١٢) مليون دونم .
- الديون العراقية بلغت (١٢٤) مليار دولار من (٢٩) دولة .
وأخيرا، مبيعات النفط العراقي منذ عام (٢٠٠٣م) الى عام (٢٠١٦م) الف مليار دولار لم تحرك ساكنا أو تسهم في حل اي مشكلة من مشاكل العراقيين !!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك