المقالات

إرادة الحشد فوق الطائرات "الإسرائيلية" والغطاء الأميركي !!


 

🖋ميثم العطواني

 

ربما يتفق الكثير مع مقولة يوشكا فيشر وزير الخارجية الألماني الأسبق، حينما قال: "إن واشنطن عاصمة مدفوعة بدافع قسرى لتكرار أخطاء الماضى، وهذا ينتج نتيجة عكسية"، حيث كلما انتهجت الولايات المتحدة تلك السياسة فإن ذلك يؤدى الى فوضى تسهم في تدمير الشعوب من أجل تحقيق المصالح الأميركية، مثل التدخل فى شؤون العراق وسوريا وليبيا وما الى ذلك من دول أخرى، وتفيد الإستخبارات الروسية ان مخطط "⁧‫الربيع الأسود⁩ مشروع الولايات المتحدة القادم في ⁧‫العراق⁩ بعد فشل ⁧‫داعش⁩ التي كان مخطط لها أن تستمر ثلاثين عام في العراق، وأن أجهزة المخابرات الأمريكية لم تتوقع أنتصار العراق على تنظيم داعش في ثلاثة أعوام"، وقد قلنا في مقال سابق ان مشروع “عش الدبابير” الذي اطلقه جهاز المخابرات الأميركي ” سي اي ايه ” عام (٢٠١٤م) على تنظيم داعش الإرهابي في العراق لم يحقق النتائج المرجوة منه وهم بصدد اطلاق عملية جديدة اسمها السري “الربيع الاسود”.

وبعد فشل جهاز المخابرات ”سي اي ايه” في خلخة الأوضاع الأمنية عبر افتعال استهداف مصالح الولايات المتحدة في العراق بواسطة خلايا نائمة والصاق التهم بدعوى جماعات عراقية موالية لإيران، وانعكاس ذلك سلبا على الحشد الشعبي، لجأت أميركا وبالتعاون مع "إسرائيل" لضرب مقرات الحشد بواسطة طائرات مسيرة حديثة، حيث لم يكن أمام نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي "الحاج أبو مهدي المهندس" بعد جمع المعلومات اللازمة وإكتمال نتائج التحقيقات إلا إعلان الحقائق للشعب العراقي أولاً، ومن ثم للرأي العالمي العام، بهدف كشف الحقائق لاسيما وان استهداف معسكرات الحشد الشعبي بدأت بعملية ممنهجة ومتكررة ولا يمكن غض النظر عنها.

ويبدو ان التحقيقات في عملية استهداف معسكرات الحشد الشعبي توصلت الى مسؤولية القوات الأميركية بالدرجة الأولى عن تلك العمليات، حيث تبين انها جلبت أربعة طائرات مسيرة "إسرائيلية" ذات تقنيات عالية عن طريق أذربيجان الى العراق، ومن ثم ساهمت بضرب معسكرات الحشد، وأصبح واضح ان هنالك محاولة من إدارة ترامب توسيع المهام "الإسرائيلية" لإن واشنطن لاتريد المواجهة المباشرة بحكم تجربتها في العراق وما أذاقته من خسائر على أيدي فصائل المقاومة الإسلامية، وخير دليل على ذلك بيان المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون الذي جاء فيه، ان "الولايات المتحدة ليست متورطة في انفجارات المستودعات الأخيرة، الوجود الأمريكي في العراق يدعم جهود العراق ضد داعش، نحن ندعم سيادة العراق ونلتزم بتوجيهات الحكومة العراقية بشأن استخدام مجالها الجوي"، إلا ان الحقائق تخالف البيان وتعري مضمونه لإن القوات الأميركية هي من تسيطر على الأجواء العراقية، ولا يمكن لأي طيران ان يتحرك دون موافقة الأميركان، لذا يستخدمون التراخيص بصورة سيئة تضر بمصلحة العراق !!.

وأخيراً، نثني على ما قام به الأبطال من لواء الثاني عشر الحشد الشعبي بتصديهم الشجاع لطائرة مسيرة معادية تهدف الى جمع المعلومات عن المعسكر، بوركت سواعدكم وأنتم تدحرون المخطط الأميركي الصهيوني الذي يريد النيل من إرادة العراق والعراقيين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.1
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك