المقالات

نذكر جاسم بن حمد بــ "قواد الشيوخ" !!


🖋ميثم العطواني

 

يبدو أن القيم قد أختلفت، وأختلت المعايير، وأصبحت المبادئ تباع وتشترى علناً في سوق أكثر خسة ودنائة من تلك التي كانت تمارس في سوق النخاسة لبيع الفتيات وعرضهن عاريات أمام الملئ، بعض دول الخليج زادت على تلك الممارسات بالكثير، حولت العدو التاريخي الى صديق حميم، وتحارب المقاوم بشتى العناوين لا لشيء سوى إرضاء أسيادهم أميركا و "وإسرائيل"، وما البحرين إلا أحد نماذج الدول السيئة التي تكن الشر للعراق دون أدنى سبب يذكر، وفي موقفها موقف العملاء والخونة رأت في توجيه الضربات للحشد الشعبي هو عبارة عن ضربات موجهة لإيران !!، وقال وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد في تغريدة نشرها عبر موقع تويتر: "إيران هي من أعلنت الحرب علينا، بحراس ثورتها وحزبها اللبناني وحشدها الشعبي في العراق وذراعها الحوثي في اليمن و غيرهم . فلا يلام من يضربهم و يدمر أكداس عتادهم . انه دفاع عن النفس"، ولا نعلم عن أي دفاع عن النفس يتكلم هذا الزنديق، لولا الحشد الشعبي لإجتاح تنظيم داعش الإرهابي دياركم كما مخطط له من قبل أميركا و "إسرائيل"، ولسلمتم له نساءكم بإيديكم وباركتم له جهاد النكاح في حفل ترقصون به "الچوبي".

عندما يدافع وزير خارجية البحرين عن أميركا و "إسرائيل" بموقف العبد الذليل المطيع لسيده، ويتحدث عن البطولات التي لم تشهدها بلاده منذ تأسيسها، وبدلاً من ان ينسب الحشد الشعبي لإيران وما الى ذلك من تخرصات، عليه ان يتذكر موقف طائرة الإستطلاع المسيرة الأميركية العملاقة باهضة الثمن التي أسقطتها إيران ولم يجرؤ أسياده بأدنى رد مباشر أو غير مباشر !!، فلما اللف والدوران إذا !!، لماذا لا تعترفون أيها العربان أنكم أداة المشروع "الأميركي - الإسرائيلي"، يوجهونكم فيه كما يوجه الراعي النعاج.

أعلم يا سِمْسار الفاحِشة والبِغاء، إن حدود إيران ليست بالخفية، وهي من تدعوا للموجهة من منطلق القوة، فمن يخاف مواجهة إيران لا يتبجح ان لها أذرع ويوجه ضربات لها في محاولة لحفظ ماء وجهه، وأعلم أيضاً ان الحشد الشعبي الذي أذهل العالم بقوته ليس عاجزاً عن الرد، ولو أعطيت له الفرصة لأذاقك وأمثالك الجحيم، يا مَن تناسيتم ان في العراق رجالاً أرعبت صولاتهم المحتل الأميركي وكبدته خسائر فادحة على الرغم من تطور أسلحته ومعداته وإمكانياته، وهنا أذكرك يا بن أحمد بما قاله بحقكم الشاعر القطري الذي حكم بالسجن المؤبد:

 "دام ملوك العرب مثل الإناث، تسكن قصور العز والعالم بكوخ..

 والله لأعيش العمر من دون اكتراث، مدام لي راس من الطناخة طنوخ"،

 وحتى يختم قائلاً: "ما عاش في بلاد العرب إلّا قواد الشيوخ".

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك