المقالات

كارثة الكهرباء..وتجاوز أصحاب المولدات الاهلية


خالد القيسي

 

هل هناك دولة ثانية تحمينا ؟

اللعنة على الزمن الذي أصبح فيه من لا يستحق والتافه من لا مذهب له يقطع عليك تيار المولدة في ذروة الحرارة وجحيمها ، ليجبرك على دفع مبلغ تأخرت عليه وأنت لم تستلم الراتب ألتقاعدي بعد ، اي معادلة قاسية فرضها ألقدر ، تجبرك أن تتعامل مع مخلوقات عجيبة من سكنة ألشوارع ، وتكرر بسوء خلق ( إذا ما يعجبك إسحب وايرك ) في هذه أللحظات تمنيت زلزال يحرك ارض العراق لتبتلع من عليها.

لماذا الدولة غافلة عن ما يصنع هؤلاء بالإستخفاف بالمواطن والجرأة عليه؟ والوقوع في حبائل ما يصنعون يتقبلها المواطن مضطرا، لا يلتزم بالتسعيرة، ولا بالساعات المقررة، ويخالفون ألاوامر، وقد صفت لهم المشارب من حفاة الى نعمة ظاهرة من ألثراء وشراء القصور والسيارات العالية، والخروج عن الحدود ألإنسانية.

نحلم دائما سنة بعد أخرى أن تتحسن ألكهرباء ولكن نصحى على أوهام ! أرقنا لا يقارن ونشهد ألموت يوميا أطفال ونساء وشيوخ بإتحاد ألمرض مع لعنة ألكهرباء ، المسؤول عن تحسينها يعاقبنا بملء إرادته، والحكومة توهمنا بأموال تحترق لمهمة جعلتها ألمحاصصة مستحيلة ، الكهرباء من حصة [ س ] والمالية من حصة [ ك ] وتتكرر ألاسباب !! أما [ ش ] فهنيئا لهم رئاسة ألوزراء، لتبقى العيون غائرة وألبطون جائعة ، ألكل متنعم وأنت تحصل على جو خانق وتتحمل حر لا يطاق في صيف لاهب ، وحرامية ألفساد لهم ألطرف ألاكثر نعومة في فنادق أربيل ومقاهي عمان وسوح لندن .

هل نبقى نرصد ألمستحيل ، أو نطرق أبواب ألدول لتحمينا ؟ وهناك من يصر على عدم عبور ألمشكلة وحلها التي إمتدت سنين طويلة وتتجدد كل صيف !! رغم ما قدمته الحكومات المتعاقبة من أموال لتحسن شبكة ألكهرباء دون جدوى ، مما يجبرنا القدر اللجوء الى المولدات ألاهلية .

كيف نطيق هذا الحر ألجهنمي في ظل المنفعة ألمادية ألمتبادلة بين مالك المولدة وعضو ألمجلس ألبلدي ألذي لا يهمه ألحال لمواطن يغلي ، ويرفض التحدث عن مساؤ عما يجري وما يوعد به في محاسبة المقصر سوى الكذب وألتخدير .

هذه زاوية صغيرة من واقع مؤلم ولكن قيمتها كبيرة في الخروج منها لعل في محافظة بغداد والمجالس المحلية نجد حل عملي للحد من ألتصرف ألكيفي لأصحاب ألمولدات والتجاوزات في فرض سعر ألامبير صعودا صيفا ودون نزوله شتاء، والقطع غير ألمبرمج بحجج واهية.

هنالك حل عادل عملت به حكومة ألإقليم بوضع عدادات صرف الوقود وتقسيمه على ألامبير لضمان حقوق الجميع مع تشغيل المولدة في أي وقت عند أنقطاع ألتيار الكهربائي ونخلص من ألخط ألعادي وألذهبي، ومحاربة أصحاب ألمولدات.

أما آن لنا أن تُلبى أبسط مطاليبنا، وترحم نفوس جزوعة من حر الشمس ولو ساعات قليلة بعد صبر طال على صنيع تعسف أحاط بنا .

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك