المقالات

في ذكرى عاشوراء .ولد الحسين شهيدا واستشهد وليدا..

345 2019-09-07

حسن وهب علي

 

أصبحت من المسلمات عند أغلب المؤمنين ومن مختلف طبقاتهم ومشاربهم من خلال قراءاتهم ومن مجريات الحوادث على الإمام المظلوم بأنه قبل أن يولد كان الأنبياء والمرسلون وقد بعض العارفين والصالحين يعلمون بشهادته...

ولكن على الأعم الأغلب لم يكونوا يعلموا ما مقدار الفاجعة في هذه الشهادة؟

وكيف تكون هذه السهادة؟

ولم هذه الشهادة؟

وما مقدار تأثير هذه الشهادة على ديمومة واستمرار هذا الدين؟

ولماذا اذخره الله ليكون هو الوريث للرسالات السماوية  ؟؟

ولماذا وهب الله الكرامات للحسين عليه السلام حتى قبل تنشأته في دار الدنيا وحين تقلبه في الاصلاب الطاهرة والارحام المطهرة إلى أن أخرجه الله وليدا في الثالث من شعبان في السنة الرابعة للهجرة النبوية الشريفة... بل حتى قبل إيجاد الخلق؟؟

ولذا توالت الحوادث والروايات التي كان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يذكر فيها الحسين الشهيد ويذكر المسلمين و الناس به وما ينتظره و أصحابه من أن يكونوا شهداء عليهم وما لهم من النعيم المقيم في الاخرة الى أن حان حينه الموعود واجله المحتوم في العاشر من محرم حين سقط شهيدا ..فبذا ظهر الحسين السبط وليدا ..إذ في شهادته ولد من جديد واينعت شجرة الحياة بالولاء والمحبة لآل الرسول الأطهار وللدين الإسلامي الحنيف وللرسالات السماوية قاطبة.. وبقي الدين الذي أراده الله محفوظا مستقيما لا زيغ فيه ولا اعوجاج يعرفه كل الذين يريدون أن يسيروا في التكامل في قوس الصعود فبذا ولد الحسين شهيدا في مبادئ رسالات السماء وبقيت تلك المبادئ بشهادته وليدا...

فلذا أصبح  ذكر الحسين عبادة وزيارته عبادة والذهاب إلى مجالسه عبادة والبكاء عليه عبادة و زيارته عبادة والنظر إلى وجوه زواره عبادة و خدمتهم عبادة لأنه القرأن الناطق ومن شعائر الله التي هي من تقوى القلوب..

وملخصا بعد أن حاصر الأعداء الإمام الحسين يوم الطف في منطقة ضيقة ووقع شهيدا من دون ناصر ولامعين .. ولكنه قام ونهض قضية عالمية و إنسانية وعقيدة ثابتة ورسالة تجديدية مقاومة ودين حنيف ومذهب رسالي له أنصاره وأعوانه ومريديه ومحبيه وشيعته في كل بقاع الأرض فكأنما كل ذرة من رمال تلك البقعة المحصورة كانت تمثل مدينة من مدن العالم فيها من يعشق الحسين حد الجنون الذي لا انفصال بينهم والإمام المظلوم مهما غلت التضحيات في الأهل والمال والولد..

وحينما حرقت خيامه في تلك الصحراء الموحشة القاحلة و حمل الهواء ذراتها وتناثرت في الأجواء انبتت كل ذرة من ذراتها حسينية في أرجاء المعمورة  وارتحل الإمام المظلوم من عالم الدنيا ليعيش في عالم المجد والعظمة .. واستشهد هو و اصحابه السبعين لتصنع الشهادة الملايين الملايين من الأحرار على مر الزمان فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا والعاقبة للمتقين وسيعلم الذين ظلموا محمدا واله  أي منقلب ينقلبون

من كتاب اضاءات في نهضة الإمام الحسين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك