المقالات

اعلان ام اذعان  !! مطيبيجة  واخواتها ..!

582 2019-09-10

علاء الموسوي

 

من الواضح أن أبناء العم سام لم يغلقوا  ملف العراق وسيدفعون آخر مايملكون لمنعه من الانسجام مع محيطه  كليا .

في ظروف غامضة أعلن العبادي مطلع عام ٢٠١٧ النصر على د ا ع ش وكان اعلاناً انتخابيا تجاوز الكم العظيم من التضحيات التي قدمها أبناءنا في القوات  العراقية الباسلة والحشد الشعبي كانت قد انطلقت منتصف عام ٢٠١٤ في معركة إعادة العراق  وتخليصه من مشروع اقل ما يقال عنه أنه مشروع القرن في اختطاف العراق والاجهاز عليه ....

لقد كان جليا أن كفة الميزان رجحها الحشد الشعبي في مفاجأة " السيد السيستاني بفتواه العظيمة " وهذا قد غل يد الامريكان على الأرض ووضعهم أمام واقع " وضع اليد ".

مما دفعهم للولوج من ثغرة " التحالف الدولي " وهذه أولى علامات الاستفهام حول "العبادي" اذا خرق معاهدة التعاون الاستراتيجي المبرمة من قبل سلفه "نوري المالكي" والسماح لطيران التحالف بالتحكم باجواء العراق بمشاركة دول بشكل غير قانوني مثل الاردن وفرنسا والدنمارك .

بعد ذلك اتجه العبادي الى إعاقة تقدم القوات المُحررة وبات ذلك واضحا في انصياعه التام لما يقرره التحالف دون العودة لما موجود على الأرض من قيادات ومعلومات ووضع مؤاتي لسحق التنظيم بشكل مثالي فتم تأجيل عمليات تحرير الفلوجة وكذلك منع الحشد الشعبي من دخول الانبار وتعطيل عمليات نينوى وغيرها من الممارسات والضغوط التي تحاول إقصاء قوات وتحجيمها واعطاء مساحة لأخرى خدمة لرغبات التحالف المشبوهة إضافة إلى قصف التحالف لقوات عراقية من الجيش والحشد مع صمت حكومي متكرر.

أن من نتاجات النصر المستعجل كانت إتاحة الفرصة لتحديد مناطق بركانية يراد لها أن تثور متى ما يشاء التحالف الدولي..! جرف النصر ، الطارمية ،اعالي الفرات ،وقوس ديالى  الحدود العراقية السورية ، مطيبيجة...

مطيبيجة واحدة من هذه المناطق البركانية التي يضعها العم سام على خارطة العمل لإعادة محتملة لنشر د ا ع ش.

من جديد في قادم الأيام خصوصا بعد ما يجري فيها من حركة كثيفة لطائرات الشينووك وعمليات نقل لعناصر التنظيم بشكل مستمر اعتمادا

وربما يخدمهم بشكل كبير نشر قوات  الحشد الشعبي في تلك المناطق مع ما موجود من ثغرات معنوية !!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك