المقالات

قناة الحرة شكرا لكم


عبد الكاظم حسن الجابري

 

قِيل قديما: رُبَّ ضارةٍ نافعة, وايضا جاء في الذكر الحكيم بالمعنى وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا. 

قناة الحرة عراق من أكثر القنوات الفضائية متابعة في العراق بعد عام 2003, حتى بدأنا نحسها قريبة من همومنا وتطلعاتنا, ورغم أن القناة مملوكة للحكومة الامريكية, الا انها كانت تمتاز بمهنية عالية لفترة قريبة.

بعد أحداث داعش وصدور فتوى الدفاع الكفائي من قبل مرجعية السيد السيستاني, تغير نهج القناة! حيث تغيرت ادارتها, وتولاها المدعو روبرتو فرنانديز, وبدأت القناة تحت ادارته بتغيير نهجها وشكلها, وتم استبعاد مجموعة من الإعلاميين ومن أعمدة القناة لأسباب طائفية.

التغيير الجديد في سلوك القناة انصب في نصب العداء للشيعة وللمرجعية والعتبات, وبدأت بتلفيقات هنا وهناك للإساءة لثوابت غالبية الشعب العراقي.

انتجت القناة تقريرا "استقصائيا" عن ما اسمته بفساد المؤسسة الدينية, التقرير قارب النصف ساعة, كان نصفه الاول تجاه الوقف السني ونصفه الثاني تجاه العتبات المقدسة في كربلاء "حصرا"

التقرير لمن تابعه خصوصا من ذوي الاختصاص, يجد أنه يفتقد الى ابسط مقومات المهنية, فلا وثائق ولا ادلة تثبت هذا الفساد, ولا متحدثين من المدعين بالحق الشخصي او الحق العام, والذين زعمت الحرة ان العتبة اغتصبت اموالهم.

ثم عرج التقرير على تساؤلات غريبة, واغلبها متداولة في التواصل الاجتماعي, وهي عبارة عن تساؤلات غبية, وتفتقد الى ادنى معرفة بشؤون الوقف واموال الحقوق.

ثم انحدر التقرير متسافلا, ليعطي احكاما قطعية بفساد العتبات, ودون أخذ متحدث واحد من العتبات, ودون أن تحاول القناة الوقوف عن قرب حول دعاوى الفساد تلك, والتي اطلقها ضيوف تم اخفاء وجوههم لا يملكون اي دليل سوى كلام انشائي باستطاعة اي شخص أن يقوله.

الحقيقة أن ما جاء بتقرير قناة الحرة لا يحتاج الى تكذيب من أحد, فمشاريع العتبة المتحققة على أرض الواقع وضخامتها وجودتها, تكفي لأثبات كذب وافتراء قناة الحرة.

قناة الحرة لم يكن همها كشف المستور او المسكوت عنه كما تدعي, بل كان همها هو تطبيق سياسة التشكيك, لتزرع فقدان الثقة بين الجمهور وقيادته الدينية والروحية, محاولةٌ –الحرة- بذلك أن تنجح  فيما فشلت به داعش ولكن بطريقة ناعمة.

المهم الذي استفدناه من تقرير قناة الحرة, هو أن حتى الناس التي لم تكن على اطلاع على مشاريع العتبات, صار لديها اطلاع وتصور كافي, وكذلك ما استفدناه من تقرير قناة الحرة, هو الرد الساحق من قبل الجمهور العراقي الرافض لما جاء بتخرصات الحرة, واثبت العراقيون ولاءهم لوطنهم ولمرجعيتهم, واكدوا ذلك من خلال الادانة الرسمية والشعبية للتقرير الخبيث.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى اكرم شلال واكع : اني اقدم مظلمتي اني احد المعتصمين صاحب شهاده عليا وفوجئت اسمي لم يظهر في قائمه تعيينات الشهادات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ثامر الحلي : هذا خنيث خبيث ومحد دمر العراق غيره اقسم بالله ...
الموضوع :
مصدر مطلع : واشنطن تعيد طرح حيدر العبادي بديلا واجماع عراقي برفضه
منير حجازي : السلام عليكم اخ احمد أحييك على هذا الجهد الصادق لتعرية هذا الموقع المشبوه وقد كنت قررت ان ...
الموضوع :
نصيحة مجانية الى من ينشر في كتابات والى الزاملي
haider : قرار مجحف ولماذا يتم تحديد عمر المتقاعد ان كان قادرا على العمل /اضافة الى ذالك يجب اضافة ...
الموضوع :
اقل راتب تقاعدي سيكون 500 الف دينار.. ابرز التعديلات في قانون التقاعد
محمد الموسوي : انعم واكرم اولاد عمنه الساده البصيصات. معروفين بكل الافعال الطيبة. ساده صحيحين النسب يرجعون الى عبيد الله ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
يونس غازي حمودي مصطفى : خريج زراعة وغابات مواليد 1969 الثاني على الكلية عين معيد في جامعة الموصل وستقال في وقت صدام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
علي الجبوري : كلامك واضح وضوح الشمس لكن عندي تسائل في اليوم الذي منعت فيه العربيه الحدث كان لقاء لهذه ...
الموضوع :
العراق: اغلاق قنوات الفتنة.. خطوة في الاتجاه الصحيح
علي الجبوري : اخيرا رجل عاقل في العراق الحمد لله فقج بدئت اشك بقواي العقليه وهل انا سوي ام غير ...
الموضوع :
إدارة ترامب الوقحة فضحت نفسها
علي الجبوري : احسنتم الان بدء مشروع الرد الواعي نحتاج لمثل هذا الاعلام ولكن اكثر واكثر ...
الموضوع :
بالفيديو // تقرير مفصل عن تكتيك إسقاط المرجعية الدينية
علي الجبوري : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هؤلاء اتباتع القطاع الملعون المنحرف الذي يسمي نفسه ابن المهدي !!!! ارجوا ...
الموضوع :
القوات الامنية في البصرة تعتقل مجموعة منحرفة تدعى بجيش الغضب الالهي
فيسبوك